Booking.com

طالبت شركة طيران الإمارات من الحكومة الهندية زيادة 50 ألف مقعد إضافي أسبوعيًا لرحلاتها من الهند وإليها، وذلك تزامنًا مع ارتفاع الإقبال على السفر من الهند مع عودة الحياة إلى طبيعتها بشكل شبه كامل، فيما تعتبر دبي إحدى الوجهات الرئيسية للهنود المسافرين خارج بلادهم، للعمل أو للترفيه.

وقالت وسائل إعلام هندية إن هيئة دبي للطيران المدني طلبت من وزارة الطيران المدني الهندية أن تصبح أمريتسار، تيروشيرابالي، كويمباتور، كانور، جوا، بوبانيسوار، جواهاتي وبوني، محطات توقف إضافية لطيران الإمارات

وفي حالة الموافقة ستكون هذه الوجهات من بين المسارات الأكثر ربحية لطيران الإمارات، فيما تشغل الناقلة حالياً، رحلات مع 9 مدن في الهند هي: دلهي، مومباي، أحمد أباد، بنغالور، تشيناي، حيدر أباد، كوتشي، كلكتا وتيروفانانثابورام، التي تُعد أيضاً من أكثر المسارات المربحة.

ويشكل قطاع النقل الجوي حجر الزاوية في الأعمال بين دبي والهند وكذلك في تواصل الناس، وبناءً عليه ترى دبي أن الاتفاق بين البلدين لتحديث الاستحقاقات المعينة لشركة الطيران، أمر مهم، خاصة أن سعة المقاعد الحالية البالغة 65200 مقعد تم تحديدها بموجب شروط مذكرة تفاهم تعود إلى العام 2014؛ وشهدت السنوات الماضية نمواً قوياً في عدد الركاب والشحن بين دبي والهند.

وتعتبر الهند من أهم الوجهات للمسافرين من وإلى مطار دبي الدولي، وفي النصف الأول 2022، احتفظت الهند بمكانتها وجهة أولى لمطار دبي الدولي من حيث عدد الركاب بإجمالي 4 ملايين راكب، مع زيادة مطردة في عدد المسافرين إلى كل من مومباي، ودلهي، وحيدر أباد.

وارتفع إجمالي عدد المسافرين عبر المطار خلال الستة أشهر الأولى 27.9 مليون مسافر بزيادة 162%، حيث سجل 14.2 مليون مسافر خلال الربع الثاني بزيادة 190%.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.