Booking.com

كشفت شركة طيران الإمارات عن عزمها تعزيز السعة المقعدية إلى كل من مدينة القاهرة وموسكو وبروكسل انطلاقاً من مركز عملياتها في مطار دبي الدولي، وذلك اعتباراً من 29 أكتوبر 2017.

وتأتي هذه الزيادة في ظل الطلب المتنامي على رحلات الشركة إلى هذه الوجهات، حيث تقوم طيران الإمارات بتعديل عملياتها التشغيلية خلال فترات العام المختلفة وبالتالي تغيير برامج رحلاتها بما يتناسب مع السعة المقعدية وحجم الطلب وتغير أنماط السفر بين دبي والعديد من والجهات في العالم.

وتخطط الناقلة الإماراتية لزيادة عدد رحلاتها بين دبي ومصر اعتباراً من 29 أكتوبر 2017، وذلك بزيادة عدد الرحلات الأسبوعية إلى 21 رحلة من 19 رحلة بمقدار 3 رحلات أسبوعية.

وتستخدم “الإمارات” على خط الرحلات بين دبي والعاصمة المصرية القاهرة، مزيجاً من طائرات البوينج 300-777 و ER300-777، لمواكبة الطلب المتزايد من قبل المسافرين على هذه الوجهة وخاصة أنها الوحيدة لطيران الإمارات في مصر.

وقد نقلت طيران الإمارات مقر عملياتها إلى مبنى الركاب رقم 2 الجديد في مطار القاهرة الدولي، اعتباراً من 15 فبراير الماضي، بدلاً من مبنى الركاب رقم 1.

كما ستقوم طيران الإمارات بزيادة السعة المقعدية في شتاء 2018/‏2017، على مسار دبي – موسكو، حيث ستشغل الناقلة طائرتين اعتباراً من 29 أكتوبر 2017، طائرة “إايرباص إيه 380” على رحلتيها إلى مطار دوموديدوفو، بدلاً من طائرة 777-300ER، وإيرباص إيه 380

وعلاوة على ذلك، تخطط لتعزيز السعة المقعدية إلى بروكسل بإضافة خدمة يومية ثانية إلى العاصمة البلجيكية اعتباراً من 29 أكتوبر.

وتأتي الخدمة الجديدة لتلبية الطلب المتنامي على هذا الخط في الاتجاهين حيث نقلت طيران الإمارات أكثر من نصف مليون راكب بين دبي وبلجيكا منذ بدء خدمتها اليومية الأولى إلى بروكسل في 2014.

شارك برأيك

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت