Booking.com

كشفت طيران الإمارات النقاب عن مقاعد جديدة أكثر رحابةً وبتوزيع جديد (2-2-2) للمرة الأولى في درجة رجال الأعمال على طائراتها من طراز “بوينغ 777-200LR”، إذ يزيد استثمار طيران الإمارات لتحديث طائراتها العشر من هذا الطراز على 150 مليون دولار أميركي نحو 505 ملايين درهم.

وتم تحديث التصميم الداخلي لأول 777-200LR من الطائرات العشر بتوزيع الدرجتين: 30 مقعداً في درجة رجال الأعمال و264 مقعداً في الدرجة السياحية.

وبينما حافظت مقاعد درجة رجال الأعمال على التصميم والشكل السابقين لمقاعد طيران الإمارات في هذه الدرجة، إلا أن كلا منها جاء أوسع بمقدار بوصتين، ليمنح الراكب مزيداً من الراحة والرحابة.

وقد حافظت المقاعد على الألوان ذاتها والغطاء الجلدي ومسند الرأس المريح، وهي نفس المواصفات التي أعلن عنها لطائرات البوينغ 777 في نوفمبر الماضي. وتتميز المقاعد الجديدة بزخارف ماسية على الأغطية الجلدية، ومساند رأس مصممة هندسيا للتكيف حسب الاختيار الشخصي، ومظهر أنيق بشكل عام.

ويبلغ طول حجرة المقعد، الذي يتحول إلى سرير مستو تماماً للنوم، 72 بوصة، ويحتوي كل مقعد على وحدة لاسلكية تعمل باللمس للتحكم بوضعيات الجلوس ونظام الترفيه الجوي وخيارات الإضاءة الشخصية وفاصل الخصوصية بين الأجنحة، ويوجد كذلك حيز لتخزين الأحذية ومسند للقدمين وثلاجة شخصية.

وتتجلى الفخامة والراحة في تحديث مقصورات الركاب، حيث أزيلت الخزائن العلوية الواقعة في الوسط لمنح شعور بالاتساع والرحابة، وتحتوي مقصورة رجال الأعمال على نوافذ إلكترونية وشاشة فيديو شخصي قياس 23 بوصة، وهي الأكبر في هذه الدرجة على مستوى الناقلات العالمية.

وسوف تعمل طائرة البوينغ 777-200LR بتصميمها الداخلي الجديد على خط مدينة فورت لودر ديل في ولاية فلوريدا الأميركية، وهي الأولى من عشر طائرات يضمها أسطول طيران الإمارات من هذا الطراز، وسوف يجري تحديث بقية الطائرات خلال سنة، حيث ستخدم عدة وجهات، بما في ذلك سانتياغو عاصمة تشيلي، التي أعلنت الناقلة عن خطط لإطلاق خدمة جديدة إليها عبر ساو باولو البرازيلية بمعدل خمس رحلات في الأسبوع.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.