Booking.com

أكملت شركة طيران الإمارات 15 عاماً في خدمة مدينة أوكلاند، حيث كانت بدأت تشغيل رحلاتها إلى العاصمة النيوزيلندية مطلع أغسطس 2003.

وقد نقلت طيران الإمارات منذ ذلك الحين أكثر من مليوني راكب من وإلى أوكلاند، وتربط اليوم نيوزيلندا مع العالم بـ21 رحلة أسبوعياً، أحدثها رحلة يومية عبر جزيرة بالي السياحية الأندونيسية، وكانت الناقلة الإماراتية قد استهلت خدماتها إلى أوكلاند برحلات يومية عبر سيدني وملبورن، ثم عبر بريسبن لاحقاً.

وفي عام 2009، بدأت الناقلة تشغيل طائراتها A380 لخدمة رحلاتها إلى أوكلاند التي تتم عبر سيدني، ثم تطورت الخدمة بعد ذلك لتخدم الطائرة العملاقة رحلات أوكلاند التي تتم عبر كل من ملبورن وبريسبن.

واليوم تشغل طيران الإمارات رحلة يومية من دون توقف بين دبي وأوكلاند باستخدام طائرة A380، بالإضافة إلى رحلة يومية بطائرة بوينج 777-300ER عبر بالي.

ومع إطلاق خط دبي- بالي- أوكلاند في يونيو الماضي، أصبحت طيران الإمارات الناقلة الوحيدة التي تشغل رحلات يومية منتظمة طوال العام بين أوكلاند وبالي، ما يتيح للسياح النيوزيلنديين خياراً ملائماً لقضاء عطلاتهم في هذه الجزيرة.

وتخدم طيران الإمارات نيوزيلندا أيضاً برحلة يومية بطائرة A380 إلى كرايستشيرش في الجزيرة الجنوبية عبر سيدني.

وبهءه المناسبة، قال تيري أنتينوري، النائب التنفيذي لرئيس طيران الإمارات الرئيس التنفيذي للدائرة التجارية: “تواجدنا في نيوزيلندا طوال 15 عاماً يسطر قصة نجاح لنا في تلك المنطقة، ويسعدنا في هذه المناسبة أن نتقدم بالشكر لعملائنا وشركائنا على دعمهم المتواصل، كما إننا نفخر بدعم حركتي السياحة والتجارة من خلال ربط أوكلاند بشبكة خطوطنا التي تغطي نحو 160 محطة في قارات العالم الست بتوقف واحد في دبي”.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.