Booking.com

أكد سفير جمهورية أوزبكستان لدى الكويت الدكتور بهرمجان أعلايوف، أن الكويت أحد الشركاء الرئيسيين والمهمين لأوزبكستان في العالم العربي والشرق الأوسط، كاشفاً عن خريطة طريق لتوطيد العلاقات بين البلدين، بدخولها مرحلة جديدة من تعزيز التعاون السياسي والديبلوماسي واستمرار المشاورات والتنسيق بين وزارتي الخارجية، فضلاً عن التنشيط الاقتصادي والتجاري والاستثماري.

وأضاف أعلايوف، في تصريح على هامش مأدبة الإفطار التي أقامها للصحافيين، أن العلاقات الثنائية والمتعددة الأطراف بين أوزبكستان والكويت شهدت تطوراً ناجحاً في السنوات الأخيرة.

وأشار إلى أنه منذ يونيو 2021، تم تدشين رحلة مباشرة لشركة طيران الجزيرة على خط (الكويت – طشقند – الكويت) وحاليا هناك 3 رحلات أسبوعية مباشرة بين البلدين.

وذكر أن التطور الكبير في التعاون الثنائي في المجال المالي – الائتماني، حيث يدعم الصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية تنفيذ العديد من المشاريع الاجتماعية في أوزبكستان، بما في ذلك قطاعات الزراعة والبنية التحتية والنقل والرعاية الصحية.

لافتا إلى أن الصندوق الكويتي وقف إلى جانب أوزبكستان منذ استقلالها، حيث ساهم في تمويل 10 مشاريع إنمائية تبلغ قيمتها نحو 213 مليون دولار، وقدم منحاً ومساعدات فنية تبلغ نحو 2.5 مليون دولار، كما شارك ممثلو 5 شركات كويتية في أعمال منتدى طشقند الدولي الأول للاستثمار الذي عقده في الفترة 24-26 مارس الماضي.

وأوضح السفير أن حكومة أوزبكستان اتخذت في السنوات القليلة الماضية العديد من الإجراءات العملية، لتسهيل منح التأشيرات لمواطني الكويت، حيث تم إنشاء نظام الدخول من دون تأشيرة لحاملي جوازات السفر الديبلوماسية، وإنشاء نظام الدخول من دون تأشيرة لمواطني الكويت حتى 10 أيام بين البلدين من شهر مارس 2021، وحاليا يدرس الجانب الأوزبكي موضوع تمديد نظام الإعفاء من التأشيرة من 10 أيام إلى شهر لمواطني الكويت.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.