Booking.com

أعلنت طيران الجزيرة عن عودة رحلاتها إلى العاصمة اللبنانية “بيروت” ابتداءً من يوم 30 يونيو بواقع رحلتين أسبوعية كل أربعاء وسبت، وذلك في إطار مواصلة الناقلة إطلاق وجهات جديدة ذات الطلب العالي للمسافرين من الكويت والشرق الأوسط.

وتقلع رحلات المغادرة من دولة الكويت في تمام الساعة 7:00 مساءً لتصل إلى بيروت في الساعة 10:10 مساءً. وتغادر الرحلات من بيروت في الساعة 11:10 مساءً ليستمتع المسافرين المحصنين بعطلة نهاية أسبوع ممتدة في العاصمة اللبنانية.

وتشمل الرحلات من وإلى بيروت وزن حقائب مجاني يبلغ 40 كيلوجراماً، وتبدأ الأسعار من 49 ديناراً كويتياً بالاتجاه الواحد.

وأكدت طيران الجزيرة على المواطنين الكويتيين المسافرين إلى خارج دولة الكويت التأكّد من حملهم شهادة التطعيم قبل التوجه إلى مطار الكويت الدولي، فيما يلزم المسافرون من جميع الجنسيات الأخرى تقديم شهادة التطعيم أو شهادة فحصPCR  بنتيجة سلبية.

ويقتصر الدخول إلى دولة الكويت في الوقت الراهن على المسافرين من الجنسية الكويتية وأقاربهم من الدرجة الأولى وعمالتهم المنزلية المرافقة.

وعلى جميع المسافرين مراجعة اللوائح فيما يخص التطعيم وإجراء فحوصات PCR ضد فيروس كوفيد-19 التي تفرضها الدول والحرص على التقيّد بها قبل حجز رحلاتهم.

ولا يخضع المسافرون إلى بيروت للحجر الصحي، ولا يخضع المسافرون المحصنون منذ 15 يوماً على الأقل والأطفال دون سن 12 عاماً لفحص PCR عند الوصول إلى العاصمة اللبنانية.

ويخضع المسافرون غير المحصنون لفحص PCR عند الوصول والحجر الصحي حتى يتم الإعلان عن نتيجة سلبية للفحص.

وتعليقاً على هذا الخط الجديد، قال الرئيس التنفيذي لطيران الجزيرة، روهيت راماشاندران: “نتطلع إلى تسيير رحلاتنا إلى بيروت التي تُعد إحدى الوجهات الصيفية الأكثر طلباً من قبل المسافرين الذين يتوجهون إليها للسياحة أو لزيارة العائلة والأصدقاء”.

وتابع: “كانت بيروت واحدة من أولى الوجهات التي شغّلت طيران الجزيرة خط رحلات إليها في عام 2006، ولا يزال الطلب عليها قوياً إلى يومنا هذا، ويتطلع طيارو وطواقم طيران الجزيرة الذين تم تحصينهم جميعاً بالترحيب بالعملاء على متن رحلات بيروت”.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت