Booking.com

تسلمت شركة الخطوط الجوية اللبنانية “طيران الشرق الأوسط MEA” طائرة من شركة إيرباص من طراز A320، والتي تحمل الرقم التسلسلي 10,000.

وتعد هذه ثالث طائرة من طراز A321neo التي تنضم إلى طيران الشرق الأوسط، الذي يشغل أسطولاً كاملاً من طائرات إيرباص مكون من 18 طائرة، حيث جرى تسلم أول طائرة في هذا العام وسيتم تسليم 6 طائرات A321neo أخرى خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وقد جرت مراسم تسليم الطائرة بحضور محمد الحوت رئيس مجلس إدارة شركة طيران الشرق الأوسط، والذي علق بقوله: “نفخر بتسلمنا الطائرة بالتزامن مع احتفال الشركة بالذكرى السنوية 75 على تأسيسها، وفي أعقاب تسلمنا طائرة من نفس الطراز والتي تحمل الرقم التسلسلي 5,000 في عام 2012”.

وأضاف: “منذ تسلمنا أول طائرة من عائلة A320 في عام 2003، استفدنا من الطائرة على صعيد الكفاءة التشغيلية، وكنا أول شركة طيران توفر خدمات وتجربة مقصورة الطائرة ذات الهيكل العريض ضمن الطائرات ذات الممر الواحد، وهو ما أصبح الخيار المفضل لمعظم شركات الطيران حول العالم”.

ومن جانبه، قال كريستيان شيرير، الرئيس التجاري في شركة إيرباص: “تفخر شركة إيرباص بمواصلة بناء شراكتها الطويلة الأمد مع شركة طيران الشرق الأوسط، والتي تمتلك اليوم أحد أحدث أساطيل طائرات إيرباص في العالم، وبصفتها مشغل طائرات إيرباص بالكامل، تستفيد شركة طيران الشرق الأوسط من القواسم المشتركة الفريدة لأسطول طائرات إيرباص”.

ويتم تشغيل طائرة الـ A321neo التي تم تزويدها بمحركات توربوفان من شركة “برات آند ويتني” من طراز PurePower PW1100G-JM والمجهزة بمقاعد بسعة مريحة للمسافرين من درجتين مع 28 مقعدًا في درجة رجال الأعمال و132 مقعدًا في الدرجة السياحية.

كما تتميز الطائرة بأحدث جيل من أنظمة الترفيه على متنها وخدمة الاتصال ذات السرعة المرتفعة، ومن خلال دمج أحدث المحركات والتطورات الديناميكية الهوائية وابتكارات المقصورة، تخفض الطائرة من طراز A321neo من استهلاك الوقود بنسبة 20% إضافة إلى تخفيض الضجيج بنسبة 50%.

واستحوذت شركة طيران الشرق الأوسط على الطائرة التي تحمل الرقم التسلسلي 5,000 في عام 2012، وذلك بعد 23 عامًا من بدء إنتاج عائلة إيرباص A320.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت