Booking.com

تجاوزت نسبة إنجاز العمليات الإنشائية في مجمع مطار أبوظبي الدولي الجديد 97%، حيث أشار الرئيس التنفيذي لشركة مطارات أبوظبي، براين تومسون إلى أن موعد الافتتاح الرسمي سيعلن عنه فور اكتمال الإنشاءات.

وقد أضاف تومسون في تصريحات للصحفيين على هامش فعاليات معرض ومؤتمر تبادل المطارات 2019 الذي ينظمه المجلس الدولي للمطارات في أبوظبي، أن الطاقة الاستيعابية لمجمع المطار الجديد تصل إلى 45 مليون راكب سنوياً.

وسوف يضم المبنى الجديد كافة شركات الطيران التي تستخدم المطار حاليا، فيما تسعى الشركة لمزيد من الاتفاقيات مع شركات أخرى للعمل في المطار الجديد.

وأوضح أن المطار الجديد سيضم مجموعة من التقنيات والخدمات الحديثة والمبتكرة للمساهمة في سرعة معالجة أوراق ومستندات المسافرين، مشيرا إلى أنه سيرسي معياراً جديداً لجميع مطارات العالم على مدار الأعوام الـ20 المقبلة.

ويتميز مطار أبوظبي الجديد بتصميم يهدف إلى تحقيق خفض كبير في استهلاك الطاقة سنوياً بفضل شكل البناء وكسائه اللذين يتمتعان بالمواصفات المناسبة والقادرة على الاستجابة للعوامل المناخية.

وأوضح أن المطار يمتد على مساحة 742 ألف متر مربع، وسيقدم مجموعة من أفضل المرافق وخدمات التجزئة على مستوى العالم، بما يضمن ترسيخ مكانة المطار كوجهة جذابة لجميع شركات الطيران وكبوابة مثلى لإمارة أبوظبي والإمارات.

وبين تومسون أن المطار عند استكماله سيضم 154 منصة لإجراءات السفر ومطاعم ومقاهي على مساحة 12150 مترا مربعا، ومساحة قدرها 27500 متر مربع مخصصة لصالات المسافرين.

ويمكن للمسافرين على متن رحلات الترانزيت عبر أبوظبي تمضية وقتهم بالتسوق في متاجر التجزئة التي تنتشر على مساحة 15860 مترا مربعا، أو الاسترخاء في فندق مسافري الترانزيت الذي يضم نحو 200 غرفة.

فيما أكد أن المطار الحالي لن يتم إغلاقه بعد افتتاح المطار الجديد، حيث جرى الاتفاق مع مجموعة من الشركات لتستمر في العمل من خلاله، موضحا أن عمليات مركز التدقيق المسبق للجوازات والجمارك للولايات المتحدة في مطار أبوظبي ستظل في المطار الحالي ولن تنتقل للمطار الجديد.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.