Booking.com

أعلنت مطارات أبوظبي ومجموعة الاتحاد للطيران عن توقيع اتفاقية شراكة لإطلاق برنامج وحملة تفاعلية تركز على تدريب موظفي الشركتين للعمل في المبنى الجديد لمطار أبوظبي الدولي الذي بات اليوم في مراحل تطويره النهائية.

وقد قام الجانبان بتفعيل اتفاقية الشراكة بإطلاق برنامج “إف آي تي” والحملة التفاعلية “ماي تيرمينال كومبلكس” عبر إطلاق موقع إلكتروني مؤقت وداخلي يتيح للموظفين الحصول على مصدر معلومات حصري حول مبنى المطار الجديد.

ويتوفر الموقع الإلكتروني باللغات الإنجليزية والعربية والهندية والأوردو، وسيُساعد الموظفين من كل الدوائر والأقسام ضمن شركتي مطارات أبوظبي ومجموعة الاتحاد للطيران على الإلمام بالأنشطة الرئيسية ومسارات العمل في مبنى المطار الجديد، علاوة على رفع مستوى وعيهم بالمنشأة الجديدة بصورة مشجّعة وتبعث على الحماس.

وأصبح الموقع الإلكتروني الداخلي المخصص لموظفي مطارات أبوظبي ومجموعة الاتحاد للطيران متاح على شبكة الإنترنت اعتباراً من 5 فبراير 2020، علماً أنه مصمم خصيصاً للتصفح من خلال الهواتف والأجهزة اللوحية.

وفي هذا الصدد، قال برايان تومبسون، الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي: “تغمرنا السعادة حيال الشراكة مع مجموعة الاتحاد للطيران لتعريف موظفينا بإمكانات مبنى المطار الجديد وبنيته التحتية الهائلة، ويُمثل البرنامج أحد الجوانب المهمة لجاهزيتنا التشغيلية ولأنشطة النقل في المطار، كما سنحرص على ضمان سلاسة الانتقال إلى المبنى الجديد وفعالية عملياته بمجرد افتتاحه”.

ومن جانبه، قال توني دوجلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: “نتطلع قُدماً لبدء العمليات في مبنى المطار الجديد، ومن شأن هذه المبادرات أن تلعب دوراً محورياً في إعداد موظفينا للعمل في المنشأة الجديدة، وتمكينهم من الاستخدام الفعّال للتقنيات الحديثة التي تقوم عليها. كما يسرنا أن نتعاون مع مطارات أبوظبي، ونؤكد حرصنا على استمرارية العمل المشترك معهم في ظل دخول أعمال تطوير المبنى الجديد في طور الاختبارات والمراحل الأخيرة”.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

%d مدونون معجبون بهذه: