Booking.com

افتتحت مطارات دبي واحدًا من أكبر وأحدث مختبرات المطار الداخلية لتحليل عينات الـ “PCR” في مطار دبي الدولي بتاريخ 22 يونيو، وتأتي هذه الخطوة الكبيرة ضمن جهودها لتعزيز السفر الدولي الآمن وتسريع تعافي قطاع السفر.

وافتتح سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس مؤسسة مطارات دبي، المختبر الحديث نتيجة التعاون الوثيق بين مطارات دبي وهيئة الصحة بدبي وشركة بيور هيلث.

يقع المختبر الذي تبلغ مساحته 20 ألف قدم مربع بالقرب من مبنى الركاب 2، وهو مرفق مخصص لتحليل عينات الـPCR السريعة على مدار الساعة للعينات التي تم جمعها من المسافرين في مطار دبي الدولي.

ويمكن تحليل ما يقارب 100 ألف عينة يومياً وتقديم نتائج موثوقة في غضون ساعات قليلة باستخدام أحدث معدات اختبار “COVID-19 RT-PCR” المتوافقة مع معايير منظمة الصحة العالمية.

وتم تجهيز المختبر بغرف الضغط السلبي والإيجابي وربط التقارير بالمنصات الحكومية لضمان سهولة تبادل المعلومات بين الهيئات الصحية والتنظيمية وشركات الطيران.

وبمناسبة افتتاح المختبر الذي يأتي في أعقاب الإعلان عن إعادة افتتاح المبنى “رقم 1” و”الكونكورس دي”، وكجزء من الاستعدادات في مطار دبي الدولي، قال سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم: “يمثل المختبر صورة رائعة لنهج دبي التعاوني لمواجهة التحديات وتحقيق نتائج ممتازة”.

وأضاف: “مع التغيير الجذري في إجراءات السفر حول العالم وإدخال قواعد وبروتوكولات جديدة بما فيها اختبار PCR والتي أثرت على تجربة السفر، وسيساهم المختبر من خلال إظهار نتائج فحوصات سريعة على تحسين تجربة السفر وتقديم خدمة فريدة كما يتوقعها العالم من دبي”.

من جانبه أشاد عوض صغير الكتبي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، بمستوى مختبر “بيور هيلث”، وإمكاناته وطاقته الاستيعابية العالية وتجهيزاته الخاصة بالفحص المخبري PCR لــ”كوفيد-19.

وأكد أن إمكانات المختبر ستساعد كثيراً في خفض وقت انتظار فحص القادمين إلى دبي عبر مطارها الدولي، وهو الإجراء الذي يُعد جزءاً أساسياً من نظام الوقاية والحماية المتبع.

وأشار الكتبي إلى حرص هيئة الصحة بدبي واهتمامها بتوسيع نطاق الفحوصات المخبرية وتنويعها، خاصة في المعابر الجوية، معتبراً أن وجود مختبر (بيور هيلث) في مطار دبي الدولي من شأنه تعزيز عمليات الرصد والتقصي والخطوات الوقائية الاستباقية التي تقوم بها إمارة دبي، ضمن إجراءات التصدي لــكوفيد-19.

وأضاف أن “صحة دبي” ستكون داعماً مباشراً لجهود مختبر “بيور هيلث”، وأنه سيتم توجيه الإدارات المختصة في الهيئة للتواصل والتعاون مع إدارة المختبر لتسهيل عمله، وتمكينه من أداء مسؤولياته وأدواره على الوجه المرجو.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.