Booking.com

يستعد مطار أبوظبي الدولي لبدء تجربة نظام “السفر الذكي” الجديد الذي جرى تطويره من قبل مطارات أبوظبي بالشراكة مع “كونفيرجينت آيه آي”، والذي يعمل بدعم من تقنيات الذكاء الاصطناعي، بهدف تقليص وقت الانتظار، وتبسيط العمليات في جميع مرافق المطار لتقديم تجربة أكثر سلاسة وسهولة للمسافرين.

ويتبنى النظام الجديد تقنيات تعتمد على حجم البيانات الكبيرة، والذكاء الاصطناعي، والنمذجة الدقيقة، وتقييم حركة المسافرين لتطوير وتحسين مجموعة متنوعة من العمليات عبر مطار أبوظبي الدولي وأبرزها إنهاء إجراءات السفر والجوازات وأوقات الوصول والمغادرة للمسافرين.

وفي إطار التجارب القائمة، سيجري إبلاغ مجموعة محددة من المسافرين مع الاتحاد للطيران بالوقت الأمثل لوصولهم إلى مطار أبوظبي الدولي، حيث سيسهم هذا الإجراء الذي يركز على تنظيم وصول المسافرين إلى المطار، في تخفيف الازدحام، وسهولة تطبيق معايير التباعد الاجتماعي، وتقليص وقت الانتظار.

ومع مرور الوقت، والاستمرار في تشغيل النظام بتقنيات الذكاء الاصطناعي، سيصبح النظام أكثر ذكاءً وسيزيد من سهولة رحلات المسافرين عبر المطار.

وستعود فائدة إدخال تقنيات الذكاء الاصطناعي في مطار أبوظبي الدولي، أيضاً على شركات الطيران وتجار التجزئة والموظفين العاملين في المطار وبطرق مختلفة؛ إذ يمكنهم الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي في مراقبة وتتبع الطائرات بشكل مباشر؛ حيث يجري تطوير برامج خاصة، لتوجيه الفرق الموجودة على الأرض، لإكمال إجراءات معينة، مثل تفريغ الأمتعة أو إعادة تزويد الطائرات بالوقود في الوقت الأمثل لذلك.

كما يعمل مطار أبوظبي الدولي أيضاً على اكتشاف سبل دمج تقنيات الذكاء الاصطناعي وتوظيفها في أنظمة السلامة والأمن الخاصة به، ما يعزز من إمكانية المراقبة الآلية، لتغذية الكاميرا الموجودة في ساحة المطار، وهي المنطقة التي تقوم فيها الطائرات بالانطلاق والوقوف.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت