Booking.com

شهد مطار أبوظبي الدولي حدثاً استثنائياً، حيث استقبل مسافر من القرن قبل الماضي، ورحب موظفو المطار الإماراتي بالمواطن الهندي سوامي سيفاناندا، فور تقديمه جواز سفره إلى الموظف المسؤول عند الجوازات، ليدرك وقتها أنه يقف أمام رجل يزيد عمره على قرن وعقدين من الزمان.

وأثار المعمر ذهول الناس من حوله، بعد أن تبين أنه من ولد في منطقة بيهالا التابعة لبلدية كولكاتا في ولاية البنغال الغربية، يوم الثامن من أغسطس 1896.

ويرجع تاريخ ميلاد سوامي سيفاناندا، إلى قبل 7 سنوات من محاولة الأخوان رايت بناء أول طائرة، ونجاحهما في صنع أول نموذج أثقل من الهواء يعمل بمحرك ويمكن التحكم بها، وتنفيذ أول رحلة في 17 ديسمبر 1903.

وأثار المسن دهشة موظفي المطار، وظنوا في البداية وجود معلومات خاطئة مدرجة في جواز السفر، وأوضح مدير الاتصال الحكومي في الهيئة، المقدم أحمد الدلال، في تصريحات إعلامية، أن موظفي الجوازات قاموا بتسجيل بيانات الراكب في نظام الدخول دون معوقات.

ومن جانبها، أوضحت السفارة الهندية في أبوظبي أن سيفناندا الذي وصل إلى مطار أبوظبي في 25 سبتمبر الماضي، كان متوجهاً إلى مطار هيثرو بلندن.

وقالت ساميتا بانت، القائمة بالأعمال في السفارة الهندية بأبوظبي، إن بيانات المعمر صحيحة وجواز السفر الخاص به وثيقة رسمية صادرة من حكومة الهند وأنه قَدمَ إلى أبوظبي من مطار كالكوتا وتوجه بعد ذلك إلى مطار هيثرو بلندن ليشارك في إحدى الفعاليات الخاصة.

الجدير بالذكر أن المُعمر سوامي سيفناندا قد نال لقب “أكبر عازب في العالم” ويسعى حاليًا الى دخول موسوعة “غينيس” للارقام القياسية، وعلى الرغم من سنه، فهو يعيش بلا علاج طبي، ويمارس اليوغا لمدة ساعات كل يوم، ويشير “سوامي” إلى أن السبب في طول عمره وصحته، يعود إلى ممارسة اليوغا، واعتماده على الأطعمة الخالية من البهارات.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.