Booking.com

أعلنت مؤسسة أو أيه جي المتخصصة في تزويد بيانات المطارات أن مطار دبي الدولي هو الأسرع نمواً بين مطارات العالم من حيث السعة المقعدية.

وتصدر مطار دبي الدولي بحسب بيانات المؤسسة قائمة أكبر 50 مطاراً من حيث السعة المقعدية للرحلات الدولية المغادرة التى توفرها شركات الطيران العالمية، بمتوسط نمو سنوي منذ عام 2014 قدره 12%.

وأفادت بيانات المؤسسة أن السعة المقعدية للرحلات الدولية المغادرة لمطار دبي الدولي ارتفعت من 24,81 مليون مقعد خلال صيف عام 2015 لتصل إلى 29,77 مليون مقعد فى صيف العام 2016، بنمو نسبته 20% وهى النسبة الأعلى عالمياً.

وحل مطار شنغهاي بودنج الدولي المرتبة الثانية فى نمو السعة المقعدية مسجلاً نمواً نسبته 15% بعد أن ارتفعت من 19,9 مليون إلى 22,9 مليون خلال صيف 2016، ويليه فى القائمة مطار بانكوك الدولي بنمو نسبته 13%، ثم مطار شينجدوا الدولي فى المرتبة الرابعة ثم مطار سياتل فى المرتبة الخامسة.

وقال نائب الرئيس التنفيذي لمؤسسة أو أيه جي جون جرانت أن الزيادة المتواصلة فى السعة المقعدية لمطار دبي الدولي تعكس الاستفادة القوية للمطار من النمو المتسارع لطيران الإمارات.

وأضافت طيران الإمارات 9 وجهات جديدة إلى شبكة خطوطها خلال الاثني عشر شهراً الماضية لتضيف ما مقداره 22 ألف مقعد يومياً.

كما يحتفظ مطار دبي الدولي أيضاً بالصدارة كأكبر مطار في العالم ارتباطاً بالعالم الخارجي، كما تتوقع مطارات دبي أن تزيد أعداد المسافرين على 190 مليون مسافر لتصل إلى 260 مليون مسافر بحلول عام 2040 و309 مليون مسافر بحلول عام 2050.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.