Booking.com

يعود مهرجان العُلا للاستجمام والاسترخاء في نسخته الثانية ليكشف عن قوة السكون والتأمل في علاج الروح والجسد؛ حيث سيجتمع مجموعة من أهم المختصين في عالم الاستجمام والعافية على أرض العُلا ليُقدّموا تجربة علاجية متكاملة تعتني بصفاء العقل، وصحة الروح والجسد.

وتنطلق فعاليات المهرجان 29 سبتمبر الجاري وتستمر حتى 16 أكتوبر المقبل، إلى جانب العديد من الحفلات الموسيقية الساحرة في قاعة مرايا.

ويأتي المهرجان في هذا التوقيت مع بدء انخفاض درجات الحرارة وموسم حصد المزارعين لمحاصيلهم، ليقدم المهرجان التغيير الإيجابي في نمط الحياة مستخدما التغير الطبيعي في فصول السنة، وذلك بهدف استعادة صحة العقل والجسد.

كما يعود “فايف سنسِس سانكشواري” متخذا مكانه كأبرز وأهم الفعاليات مع تجارب فريدة من نوعها ونشاطات مخصصة للراحة والعافية طوال اليوم تبدأ من شروق الشمس وحتى المساء، مع خيارات متعددة من دروس اليوجا، وورش العمل، وجلسات النقاش، التي يقدّمها أشهر مدرّبو اليوجا ومختصو الجلسات العلاجية من جميع أنحاء العالم؛ وستستمر فعاليات الملاذ الصحي لمدة 10 أيام في مكان جديد بالقرب من واحة جبل عكمة من 29 سبتمبر وحتى 8 أكتوبر.

وستقدم ساحة تزلج Rocks ‘N Roll AlUla تجربة التزلج في ساحة مخصصة لمدرسة قديمة في منطقة “الجِدَيدة” مع أجواء مليئة بالنشاط والمرح، بالإضافة إلى سحر الأضواء اللامعة ومؤثرات الفيديو المرئية في الساحة المفتوحة المحاطة بصخور العلا، وسيعيش زوار ساحة التزلج تجربة الانزلاق حول المسار مع سلسلة متصلة من الألوان اللامعة.

كما سيتم تنظيم تجربة فنية غامرة للفنانتين نتالي حرب ويمنى سابا؛ خصيصا لمهرجان العُلا بعنوان “الصدفة” للاستجمام والاسترخاء، وتوفر “الصدفة””  تجربة جسدية وروحية متصلة، ولحظة تأمل عميقة للنفس جنبا إلى جنب مع المناظر الطبيعية اللاتقليدية في العُلا.

وتقدم التجربة الاستثنائية لمرتاديها إيقاظًا حسيًا ووعيا شاملاً بالوقت، ويتمثل العمل الفني في شكل برج بداخله سلم حلزوني وجزؤه العلوي عازل للصوت يقدم للزائر تجربة للتعافي بالسكون، مع سماعات تذيع عملاً صوتيًا فنيًا مستوحى من الصحراء والجيولوجيا العتيقة لمنطقة العُلا، وسيكتمل العمل الفني بالوجود الإنساني داخله.

كما سيقدم مسار الوادي الخفي للمشاركين تغييرًا متكاملاً من تكرار أحداث الحياة اليومية، مستندًا على الفوائد الصحية للصمت، وسيُطلب من المشاركين إغلاق هواتفهم المحمولة للاستمتاع بسكون المناظر الطبيعية الخلابة في العُلا من المسطحات الرملية الشاسعة إلى الجبال المذهلة والتكوينات الصخرية، وسيتم تقديم مأكولات نباتية من الطبيعة كما سيُطلب من المشاركين تجربة لحظة من النوم للشعور بسكون الصحراء.

وسيقام  ايضًا عرضًا ضوئيًا لا مثيل له فوق المقابر النبطية الأثرية بالحِجر في ختام فعاليات مهرجان العلا للاستجمام والاسترخاء، وسيتم تجسيد مشاهد بصرية أسطورية بتقنية ثلاثية الأبعاد وطائرات الدرون ستسافر بالحضور إلى عالم الأساطير الخيالية.

وستقام الفعالية في أمسيات آخر أيام المهرجان من 13 إلى 15 أكتوبر؛ حيث ستضاء السماء المرصعة بالنجوم والبعيدة عن مصادر التلوث الضوئي في عرض عن الحضارات القديمة تم تشكيله بإيحاء من الألوان والحركة والمصدر.

وأثناء عطلات نهاية الأسبوع، يمكن للزوار زيارة مهرجان العُلا للتمور 2022، الذي يقام في أربع عطلات نهاية أسبوع تبدأ في عطلة نهاية الأسبوع الأخير من شهر سبتمبر، للاستمتاع بتذوق أنواع التمور المفضلة لديهم والتسوق والاستمتاع بمهرجان الحصاد السنوي المحلي للاحتفال بموسم التمور.

كما ستقام أربع حفلات خلال فترة مهرجان العلا للاستجمام والاسترخاء، تبدأ بحفلة الفرقة العالمية وست لايف، وسيقدم عناصرها حفلا لأول مرة في المملكة يوم 28 سبتمبر كجزء من جولتهم العالمية Wild Dreams Tour، تليها ثلاث حفلات لنجوم لامعين آخرين سيتم الإعلان عنهم قريبا.

كما يمكن لزوار المهرجان التمتع بجولات المواقع الأثرية بالعلا والمفتوحة على مدار العام، في مواقع الحِجر ودادان وجبل عكمة وبلدة العلا القديمة مع توفر اختيارات الجولات العامة أو جولات سيارات اللاندروفر القديمة.

كما سيتم تقديم المزيد من خيارات الطعام الجديدة هذا الشتاء بالإضافة إلى عودة أهم المطاعم للعلا مثل مطعم “مرايا” سوشل الشهير على سطح مرايا وعودة مطعم “أوكتو” على حرة عويرض والمطل على كامل وادي العلا.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.