Booking.com

استقبل الميناء البحري بالدوحة الباخرة “ذا ورلد”، لتدشن بذلك انطلاقة موسم السياحة البحرية 2016/2017 في قطر، وسوف تمكث الباخرة القادمة من أبوظبي يومين في الدوحة قبل انطلاقها إلى مسقط.

وتعتبر الباخرة “ذا ورلد” وهي أكبر باخرة سكنية في العالم وتلقب باسم المجمع السكني المائي حول العالم و تعمل تحت إدارة شركة “ROW Management Ltd” في فلوريدا بأميركا.

ويستمر موسم السياحة البحرية بالدوحة حتى أبريل 2017، ومن المقرر أن يشهد رسو 32 سفينة على الشواطئ القطرية وهي السفن التي تم تسجيلها بالفعل، ما يمثل زيادة في أعداد السفن مقدارها ثلاثة أضعاف ما كان في الموسم الماضي، ومن المتوقع أن يصل أكثر من 50 ألف راكب على متن هذه السفن.

وسيكون ركاب “ذا ورلد” أول المستفيدين من إجراءات الدخول الجديدة التي أعلنتها قطر، والتي تُسرع من عمليات نزول السياح القادمين على متن البواخر السياحية، حيث قد أصبح بوسعهم الآن النزول في غضون دقائق من وصولهم والبدء على الفور في الاستمتاع برحلاتهم الشاطئية.

وتشتمل باخرة “ذا ورلد” على 165 وحدة سكنية يحمل نزلاؤها 45 جنسية، يعيشون على متن السفينة خلال رحلاتها التي تجوب فيها البحار حول العالم، ويقضون بضعة أيام في معظم الموانئ، وبينما يعيش بعض النزلاء على متنها بشكل دائم، فإن معظمهم يقومون بزيارتها بشكل دوري على مدار السنة.

وقد شهد استقبال الباخرة وفد رسمي من الهيئة العامة للسياحة وموانئ قطر حيث تم الترحيب بالزوار من خلال فرقة الفنون الشعبية.

ويوجد على متن السفينة ما يقرب من 150 سائحاً أو أقل قليلاً وأن الجزء الأكبر من الجنسيات الموجودة على هذه السفينة من أميركا وكندا وأستراليا وهولندا وإسبانيا، وقد شمل برنامج اليوم الأول للزوار شمل كلّا من سوق واقف ثم متحف مشيرب وبعدها المتحف الإسلامي، وبرنامج اليوم الثاني سيقتصر على زيارة الشقب وسباق الخيل في الشحانية بمرافقة مجموعة من المرشدين، وبعدها غادرت السفينة ميناء الدوحة.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.