Booking.com

دشنت وزارة السياحة العمانية عملية تبادل المسافرين بين ميناء السلطان قابوس ومطار مسقط الدولي بعدما رست بالميناء السفينة السياحية “ماريلا ديسكفري” وعلى متنها 1800سائح.

وقد ذكرت وزارة السياحة أن السفينة السياحية “ماريلا ديسكفري” وعلى متنها 1800 سائح، وصلت صباح أمس إلى ميناء السلطان قابوس، لتتم بعدها عملية تبادل ركاب السفينة بين الميناء ومطار مسقط الدولي، حيث سافر 900 منها عبر المطار، وقابلهم قدوم 900 سائح آخرين للسفينة قادمين من مطارات المملكة المتحدة إلى مطار مسقط الدولي.

وأشارت إلى أن عملية تبادل ركاب السفينة عبر مطار مسقط الدولي وميناء السلطان قابوس تأتي ضمن خطط الوزارة في الاستراتيجية العمانية للسياحة للنهوض بقطاع سياحة السفن السياحية وتحويل موانئ السلطنة إلى منصات انطلاق للجولات السياحية الإقليمية التي تقوم بها هذه السفن.

مؤكدة أن الوزارة تسعى بالتنسيق مع الجهات المختصة لاستفادة شركات ومؤسسات القطاع السياحي العماني والقطاعات الخدمية الأخرى المرتبطة بها كالملاحة والنقل والضيافة من زوار السفن السياحية وإعداد برامج وجولات سياحية مخصصة لهم أثناء تواجدهم في السلطنة.

وبدورها، قالت شركة تشغيل وإدارة الموانئ مرافي: “في تنسيق بين عدة جهات استقبلت شركة مرافئ أمس الباخرة السياحية ‘ماريلا ديسكفري’ في أول عملية تبادل بين المسافرين في السلطنة، وتعد هذه العملية ونجاحها على أعلى مستوى نقطة تحول في سبيل وضع مسقط كأحد موطن السفن العملاقة في العالم”.

وأشارت إلى أن أحد أهم الأدوار في عملية تبادل المسافرين قامت بها بكل كفاءة الشركة العمانية للمناولة الأرضية التابعة للعمانية لخدمات الطيران تمثلت بمناولة المسافرين والأمتعة عبوراً من ساحة مطار مسقط الدولي وكذلك تقديم كافة الخدمات المتعلقة بشركة الطيران وتسهيل الإجراءات لضمان سلاسة حركة المسافرين.

وتعتبر هذه الدفعة الأولى التي اتفقت وزارة السياحة مع شركة ماريلا كروز العالمية أن تكون السلطنة محطة استقبال ومغادرة دفعتين بنفس العدد من السياح القادمين والمغادرين خلال موسم السفن السياحية 2018 /2019 وستكون الدفعة الثانية مع نهاية الموسم في شهر أبريل القادم.

شارك برأيك

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت