Booking.com

دشنت شركة نخيل للتطوير العقاري فندق أفاني ابن بطوطة دبي المؤلف من 18 طابقاً، وهو الثاني من نوعه في “مول ابن بطوطة”، ويعد واحداً من بين العديد من الفنادق المشغلة أو قيد الإنشاء في محفظة مشاريع “نخيل” في قطاع الضيافة.

ويقع فندق أفاني ابن بطوطة دبي على بعد أقل من دقيقة سيراً على الأقدام من ابن بطوطة مول الذي يضم 400 محل تجارية، ويضم الفندق 360 غرفة، بما في ذلك 15 جناحاً، وحوض سباحة مع مرافق لتناول الطعام والترفيه، ومطعم مفتوح طوال اليوم، ومقهى، وصالة رياضية، ومرافق للاجتماعات، وموقف يتسع لـ 128 سيارة، كما يمكن الوصول إليه أيضاً عبر مترو دبي.

وبمناسبة افتتاح الفندق الجديد، قال علي لوتاه، رئيس مجلس إدارة شركة نخيل: “تواصل نخيل لعب دور رئيسي في تعزيز قطاع الضيافة بدبي وذلك بما يتماشى مع الأهداف الاقتصادية والسياحية للإمارة، ونحن فخورون بالتعاون مع فنادق ماينور لاستقطاب علامة أفاني التجارية إلى ابن بطوطة مول”.

وتابع: :يستقطب المول الذي يعد وجهة عالمية رائدة، أكثر من 21 مليون زائر سنوياً، حيث لاحظنا وجود حاجة إلى سكن عالي الجودة وذلك بناءً على معدلات الإشغال المرتفعة باستمرار لفندقنا الأول في ابن بطوطة، ويأتي افتتاح فندق أفاني ابن بطوطة الجديد تزامناً مع أكثر الأوقات ازدحاماً في دبي، ونتطلع إلى موسم شتوي ناجح وما بعد ذلك”.

وبدوره، قال ويليام هاينيكي، مؤسس ورئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمجموعة ماينور التايلاندية العالمية: “يسرنا افتتاح فندق أفاني ابن بطوطة دبي الذي يعد إضافة رائعة إلى محفظة العلامة التجارية المتنامية، ويعتبر أول منشأة لعلامة أفاني في منطقة الشرق الأوسط، كما أننا واثقون من أنه سيكون إضافة نوعية لقطاع الضيافة بدبي”.

وتضم محفظة “فنادق ماينور” حالياً نحو 78 ألف غرفة عبر 536 فندقا ومنتجعا وجناحا مخدوما وهي منتشرة في 55 دولة تعمل تحت علامات تجارية هي: أنانتارا، أفاني، أوكس، تيفولي، إم كوليكشن، إن إتش كوليكشن، إليوانا، فور سيزونز، ماريوت، سانت ريجيس، راديسون بلو، بالإضافة إلى العلامات التجارية الدولية لـ”ماينور”.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت