Booking.com

شهدت مدينة ووهان احتفالات واسعة بمناسبة حلول العام الميلادي الجديد، حيث استقبلت 2021 دون مراعاة التدابير الوقائية، وخرج الآلاف من سكان المدينة الصينية، التي يعتقد أنها منشأ فيروس “كورونا المستجد” الذي خيم على العالم في 2020، للاحتفال بالعام الجديد.

وقد شاركت مواقع التواصل الاجتماعي صور ومقاطع فيديو من احتفالات الصينين في ووهان التي وقع وسط الصين وتعد أكبر مدينة من حيث الكثافة السكانية في الصين.

وتدفق الآلاف من سكان مدينة ووهان وتجمعوا عند معالم شهيرة في وسط المدينة للاحتفال ببدء العام الجديد، ورغم أن إجراءات التباعد الجسدي لم تكن حاضرة بقوة، لكن الجميع كان يرتدي الكمامات.

وتجمع الآلاف من الناس ملتصقين ببعضهم البعض، وبعضهم لا يضع الكمامة الطبية، في الساحات العامة والقاعات الكبيرة، وهم يمرحون ويهتفون بأصوات مرتفعة مستقبلين العام الجديد.

وانتشرت صور ومقاطع فيديو من ووهان وهي تستقبل العام الجديد، بشكل واسع جدا، فيما انقسمت الآراء بين رافض للإهمال الذي تنتهجهه بعض الشعوب في ظل ظهور الموجة الثانية للوباء وظهور سلالة جديدة للفروس، ورأي آخر يرى أنه من حق الصينيين الاحتفال بعد أكثر من سنة قضوها وسط الاكتئاب وآلام الفقد بسبب كورونا.

وعرفت مدينة ووهان بظهور فيروس كورونا المستجد منذ قرابة عام، وانتشر منذ ذلك الحين على مستوى العالم، حيث أصاب أكثر من 83 مليون شخص وأسفر عن نحو 1.8 مليون حالة وفاة، لكن المدينة، التي يبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، لم تسجل أي حالات جديدة لانتقال عدوى كورونا محليًا منذ الـ10 من مايو الماضي عقب خضوعها لواحدة من عمليات الإغلاق الأكثر صرامة في العالم.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت