Booking.com

حققت فنادق دبي نسب إشغال كاملة خلال إجازة عيد الأضحى المبارك، بدفع من تنامي وتيرة الطلب الداخلي، فيما حلت الحجوزات من السوق السعودي في المرتبة الأولى ضمن الأسواق الأكثر تصديراً للسياح في هذه الفترة.

وأفاد مديرو فنادق في الإمارة بأن الأسعار حافظت على مستويات ما قبل العيد، مع تقديم الفنادق جملة من المزايا والعروض لاستقطاب السياح، لا سيما من شريحة المقيمين في الدولة.

وأوضح المدير العام لفندق تماني مارينا وليد العوا أن السوق المحلي استحوذ على أغلبية الحجوزات، وسط تراجع طفيف في مستوى الإقبال الخليجي مقارنة مع الأعوام الماضية، مرجعاً الأمر إلى تفضيل الكثيرين السفر إلى وجهات خارج المنطقة مع تزامن عيد الأضحى مع منتصف شهر أغسطس، والذي يشهد عادة زيادة الطلب الخليجي على الوجهات الأوروبية والآسيوية.

وسجل العوا استقرار الأسعار عند مستويات ما قبل العيد بسبب المنافسة القوية بين الفنادق لتحصيل أكبر حصة من الزوار، خصوصاً على مستوى المنشآت الفندقية الجديدة.

بدوره، اعتبر مدير إدارة المبيعات في فندق ريزيدنس البستان فادي حاطوم أن عطلة العيد وصلت بمستويات الإشغال إلى 100 في المئة، لافتاً إلى أن المواطنين والمقيمين في الدولة مثلوا الشريحة الأكثر إقبالاً على قضاء أيام العطلة في فنادق دبي، مؤكداً محافظة المنشآت الفندقية على مستوياتها السعرية المألوفة سعياً إلى جذب العملاء من مختلف الشرائح الاقتصادية.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.