Booking.com

تعتزم الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني تدشين نحو 40 فندقاً جديداً خلال العامين المقبلين في المنطقة الشرقية ، معظمها من فئتي خمسة وأربعة نجوم، مع المضي في تصحيح أوضاع المنشآت المخالفة غير المرخصة.

وأوضح المهندس عبداللطيف البنيان أمين مجلس التنمية السياحية في المنطقة الشرقية ، أن المنطقة شهدت خلال الأعوام القليلة الماضية نقلة نوعية في قطاع الإيواء السياحي تجاوباً مع معايير التصنيف التي طبقتها الهيئة، ولتوفير واستيعاب حجم الطلب السياحي ببلوغ القطاع الفندقي 115 فندقاً، منها 13 فندقاً من فئة خمس نجوم، وأكثر من 800 وحدة سكنية مفروشة، بعد أن كان لا يتعدى 51 فندقاً.

وأوضح البنيان أن المنطقة الشرقية تحتوي على 11 قرية ومنتجعاً سياحياً بحرياً (شاليهات)، متوقعاً بلوغ الإشغال معدلات مرتفعة في هذه الشاليهات والمنتجعات، بيد أنها لن تصل أقصاها مقارنة مع قطاع الإيواء في الفنادق والوحدات السكنية المفروشة، التي يتوقع أن تتجاوز الـ 90% معدل الإشغال فيها، وعزا ذلك إلى طول مدة إجازة العيد وارتباطها بالعطلة الصيفية.

ولفت البنيان إلى أن الهيئة تجري المسح والإحصاءات السياحية بصفة مستمرة، وتدعم وتفعل الأنشطة والفعاليات السياحية لصيف الشرقية من خلال حملاتها التسويقية والترويجية تحت شعار “الوجهة شرقية”.

وبين أن الهيئة تتولى الدور الرقابي والتفتيش على المنشآت السياحية لضمان الجودة وعدم تجاوز الأسعار، من خلال تكثيف الجولات الرقابية على قطاع الإيواء، علاوة على توزيع أكثر من 20 مطبوعة تعريفية للمقومات السياحية من خلال 100 ستاند، و40 مركز معلومات إلكترونياً موزعاً في تلك المنشآت.

مضيفاً أن تلك النجاحات التي حققتها الحركة السياحة في المنطقة الشرقية تدعو إلى مزيد من الاهتمام والتخطيط لبناء مشاريع سياحية تليق بمكانة المنطقة، مع الحفاظ على تراثنا الوطني.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت