Booking.com

بدأ جمرك مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة تنفيذ خطته لموسم حج هذا العام 1434هـ بعد أن أكمل استعداداته مبكرًا بالتنسيق مع مصلحة الجمارك العامة لإعداد وتنفيذ خطة الحج, والتي تسعى إلى مواكبة حركة توافد الحجاج الذين بدأت قوافلهم نهاية الأسبوع الماضي الوصول جوًّا إلى مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة.

مطار المدينة المنورة

16 جهاز تفتيش جمركي موزّعة على الصالات الدولية بمطار المدينة المنورة

وأفاد مدير عام جمرك مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي عبدالله نحاس أن جمرك المطار يمثل أحد القطاعات التي تستهدف تسهيل إجراءات وصول ومغادرة ضيوف الرحمن, ولافتًا إلى أن خطة جمرك المطار شملت دعم الجمرك بمنتدبين وأجهزة حديثة للتفتيش الجمركي, وتشكيل لجان متعددة لمتابعة تنفيذ الخطة والإشراف على سير العمل.

كما تم التنسيق مع جميع الجهات العاملة في المطار لتحقيق أعلى مستوى من الأمن والخدمة لضيوف الرحمن, وأوضح في تصريح أن آلية تنفيذ الخطة تتم عبر استقبال الحجاج, وإنهاء إجراءات قدومهم عبر خمس صالات مخصصة للقدوم الدولي, ومزوّدة بأحدث الأجهزة الجمركية.

وبين مدير عام جمرك مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي أن عدد أجهزة التفتيش الجمركي بلغ (16) جهازًا موزّعة على الصالات الدولية كما تم تهيئة وتجهيز (20) فرقة من فرق الوسائل الرقابية لمساندة العمل الجمركي في المطار, وأفاد بأن أبرز مستجدات خطة الجمرك لهذا العام إضافة صالة (ترانزيت) دولية للمساعدة على المرونة في حركة الركاب القادمين.

هذا وكانت جمرك مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة أكملت استعداداتها المكثفة لتنفيذ خطته لموسم حج هذا العام 1434هـ, وذلك حرصا على المشاركة بشرف خدمة الحجاج ضمن منظومة من الأجهزة الحكومية مواكبة حركة توافد الحجاج الذين بدأت قوافلهم نهاية الأسبوع الماضي الوصول جوا إلى مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز  الدولي بالمدينة المنورة.

كما أطلقت المؤسسة الأهلية للأدلاء في المدينة المنورة سلسلة جديدة من الخدمات المطورة تضمنتها خطتها التشغيلية لحج عام 1433هـ, وتأتي هذه الخدمات okazmeeting مكملة لخدمات المؤسسة في الأعوام السابقة في الخدمات المقدمة للحجاج القادمين إلى المدينة المنورة كما شرعت في استخدام تقنية المعلومات والتكنولوجيا في كثير من الخدمات، الأمر الذي سيساهم في تلافي الكثير من السلبيات.

وتميزت خدمات هذا العام بدمج وحدات الإسكان واستحداث مسارات جديدة للحافلات, وإعادة إنشاء مركز استقبال مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي في المدينة المنورة كما أنه وللمرة الأولى يتم استحداث نظام تراسل البيانات بين المؤسسات الحكومية والأهلية العاملة في الحج.

 

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.