Booking.com

تسير الأعمال في مشروع المدرج الجديد لمطار الشارقة الدولي حسب أعلى المعايير العالمية فيما بلغت نسبة الإنجاز في الأعمال المدنية أكثر من 80% بحسب بيان صحفي أمس.

Sharjah-Airport

المدرج الجديد سيوفر أربعة أميال جوية أثناء عملية الهبوط والإقلاع

وقامت إدارة المطار بحضور الشيخ خالد بن عصام القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني بالشارقة، وعلي سالم المدفع رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي، وعدد من مهندسي المطار من إدارة الهندسة والتطوير والقائمين على المشروع من استشاريين ومقاولين بزيارة ميدانية للموقع للوقوف على آخر المستجدات والمراحل التي قطعها هذا المشروع الحيوي.

وقال الشيخ خالد بن عصام القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني بالشارقة عقب الزيارة إنّ مدرج الطائرات الجديد هو إضافة مهمة لمطار الشارقة الدولي كونه يتمتع بمواصفات عالمية تجعله قادراً على استقبال طائرات الركاب والشحن العملاقة، وهذا من شأنه أن يكون ميزة مهمة لشركات الطيران العالمية التي تستخدم المطار.

وأضاف أن دائرة الطيران المدني تتابع الأمور المتعلقة بالمشروع من ناحية السلامة والأمن والعمليات إلى جانب التنسيق المستمر مع الهيئة العامة للطيران المدني في الدولة من أجل استيفاء الشروط والمعايير المعتمدة لتشغيله وفق أعلى المعايير الدولية.

من جهته قال علي سالم المدفع رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي: «يأتي تنفيذ مشروع المدرج ضمن خطة التطوير التي يشهدها مطار الشارقة بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بما يتواكب مع المكانة المرموقة التي يتمتع بها المطار، واستجابة للنمو المتزايد في أعداد المسافرين وحركة الطائرات خلال السنوات الماضية، وعلى ضوء التوقعات في الفترة المقبلة ولاسيما أن المنطقة تشهد حركة نمو في قطاع الطيران».

وقال المدفع إن الأعمال في مشروع المدرج الجديد للطائرات تعتمد أعلى المواصفات العالمية بما يكفل إنجاز مدرج قادر على السماح بهبوط الطائرات الضخمة العملاقة، وكذلك هبوط الطائرات في أوقات الرؤية المنخفضة.

ويتكون المشروع من مدرج رئيسي بطول 4060 متراً وعرض 60 متراً مواز له ممران رئيسيان وممرات ربط وعددها 10 ممرات، والهدف منها تأمين خروج الطائرات من المدرج الرئيسي في أقصر وقت إلى مواقف الطائرات.

وسيتم تجهيز المدرج بأنظمة الملاحة الجوية والإضاءة والأعمال الإلكتروميكانيكية لتتناسب مع مستويات التشغيل بكفاءة (CAT II) بحيث تكون قابلة للتطوير إلى الدرجة (CAT III B) المعتمدة حسب مواصفات الهيئة العامة للطيران المدني بالدولة والمنظمة الدولية للطيران المدني(الإيكاو).

وتم تصميم المدرج لهبوط الطائرات الكبيرة وللأجيال الجديدة من الطائرات(Code F) مثل بوينج 747-800، وإيرباص A380، وطائرات الشحن العملاقة AN124 وAN225.

ويتضمن المشروع كذلك تنفيذ طرق خدمات بطول 15 كيلومتراً، وتشييد سياج أمني بطول 10 كيلومترات بمواصفات أمنية عالمية إلى جانب تنفيذ أعمال تصريف مياه الأمطار من المدرج الرئيسي.

وجدير بالذكر أن عدد المسافرين عبر مطار الشارقة الدولي ينمو بنسبة 10% العام الجاري مقارنة بعدد المسافرين العام الماضي وفق توقعات الشيخ خالد بن عصام القاسمي رئيس دائرة الطيران المدني في الإمارة.

وكان مطار الشارقة الدولي استقبل العام الماضي أكثر من 8.5 مليون مسافر مقارنة بـ 7.5 مليون مسافر سجلها عام 2012.

وأفاد الشيخ خالد القاسمي بأن الحركة الجوية عبر مطار الشارقة في نمو مستمر، ومن المتوقع أن تنتعش أكثر مع الانتهاء من التوسعات الجديدة واختيار الشارقة عاصمة للثقافة الإسلامية.

وتوقع أن يسهم المدرج الجديد في تمكين الشركات من ربح أربعة أميال جوية أثناء عملية الهبوط والإقلاع موضحاً أن هذه العملية ستمكن الشركات من توفير كميات هائلة من الوقود، وأوضح أن تكلفة المدرج الجديد بلغت 550 مليون درهم.

وكانت حركة الطائرات المنتظمة وغير المنتظمة في مطار الشارقة الدولي سجلت زيادة العام الماضي بنسبة نصف في المئة من 65970 رحلة إلى 66240 رحلة عام 2012.

وأفاد رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي علي سالم المدفع بأن الهيئة ستضيف 20 مكتباً جديداً في مدخل المطار إضافة إلى تأجيل فحص الأمتعة بعد انتهاء المسافر من جميع الإجراءات.

مبيناً أن المطار يتوفر على 16 كاونتراً للمغادرة حالياً، وأوضح المدفع أن مطار الشارقة الدولي أنجز بالتعاون مع شركة الدراسات باكتال دراسة حول توسعة المطار وزيادة طاقته الاستيعابية للأعوام الـ 20 المقبلة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت