Booking.com

رويترز العربية ـ تعتزم شركة طيران “إير نيوزيلاند” السماح لبعض الركاب بإرسال رسائل نصية واستخدام البريد الإلكتروني خلال الطيران بحلول نهاية العام لكن دون السماح بإجراء مكالمات هاتفية. وقالت شركة الطيران الوطنية في نيوزيلندا أنها تتوقع السماح للناس بإرسال وتلقي رسائل نصية وإرسال بريد إلكتروني عبر أجهزتهم “آي فون” و “بلاك بيري” والهواتف المحمولة التي تعمل بنظام “جي اس ام” على طائراتها الجديدة 777-300 بحلول نوفمبر المقبل.

طيران "إير نيوزيلاند"
طيران “إير نيوزيلاند”

وستتيح الخدمة الجديدة أيضاً للركاب استخدام الكمبيوتر المحمول الصغير (notebook) أو الكمبيوتر المحمول (labtop) مع الاتصال في الوقت نفسه بالحزمة العريضة للدخول على الانترنت. وقالت الشركة أنها تقدم هذه الخدمةبناءً على طلب الركاب الذين يرغبون في البقاء متصلين على رحلات المسافات البعيدة لكن بحصولهم على موافقة دورية.

وقال ايد سيمس المتحدث باسم الشركة في بيان : “سيكون في وسع الركاب على متن طائرتنا الجديدة بوينج 777-300 استخدام أجهزتهم جي اسم ام/ جي بي ار اس بأمان عندما يجري تنشيط هذا النظام خلال مرحلة السفر أثناء الرحلة ، مع ضرورة إبقاء هواتفهم في وضع صامت”.

وأضاف سيمس أن الركاب سيدفعون فواتير مثل أي برنامج تجوال عالمي آخر لكن ستطبق تكاليف تجوال معيارية على متن الرحلة.

[ad#Ghada648x60]

 

 

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.