Booking.com

تصدرت الخطوط الجوية السعودية قائمة الاستثمارات في قطاع السياحة والسفر بمنطقة الشرق الأوسط، بقيمة 72 بليون دولار. فيما كشفت دراسة حديثة عن وجود زيادة في حجوزات السفر عبر الإنترنت في المنطقة بين عامي 2015 إلى 2016، بنحو 25 في المئة، متوقعة وصولها إلى نسبة 36 في المئة بنهاية 2017.

وأوضحت الدراسة أن عائدات الحجز عبر الإنترنت من المتوقع وصولها إلى 35 بليون دولار، مع ارتفاع في المبيعات (خارج الإنترنت) من 54 بليون دولار في 2014 إلى 63 بليون دولار في 2017، مقدرة حجم الاستثمار في قطاع السفر والسياحة في منطقة الشرق الأوسط بـ72 بليون دولار، تحتل السعودية المركز الأول فيه.

وقال المتحدث باسم السعودية عبدالرحمن الفهد : إن الحجوزات عبر الموقع الإلكتروني ومراكز الاتصال للخطوط السعودية ارتفع في الأعوام الأخيرة، وأصبح يشكل 60 في المئة من إجمالي الحجوزات من جميع القنوات، مشيراً إلى أن الحجز عبر وسطاء السفر يشكل حالياً 40 في المئة من إجمالي حجوزات السعودية، وارتفعت هذه النسبة خلال الأعوام الخمسة الماضية، إذ كانت لا تتجاوز 40 في المئة من إجمالي الحجوزات على رحلات السعودية كافة.

وأضاف الفهد: إن زيادة الحجز على موقع السعودية عبر الإنترنت يعود إلى سهولة استخدامه ووجود مميزات وخدمات داخل الموقع، منها إمكان تغير الرحلة (المواعيد أو الدرجة)، وتحديد المقاعد، وإصدار بطاقة الصعود، وتغيير درجة السفر، مع طرح خيار إمكان استرجاع قيمة التذكرة.

وأكد أن الخطوط السعودية تعمد من خلال خطة متكاملة إلى تسهيل عمليات السفر من طريق أجهزة الخدمات الذاتية الموجودة في المطارات السعودية، التي تشمل إمكان إصدار بطاقات الصعود إلى الطائرة، وبطاقات شحن العفش (تحت التقييم في مطار الملك عبدالعزيز قبل تعميمها)، التي من خلالها يستطيع المسافر إصدار البطاقة الخاصة بالحقائب، ووزنها وشحنها بنفسه.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.