Booking.com

افتتح أمس مطار هيثرو الواقع في لندن “منطقة vaping” من أجل جمهور المسافرين من المدخنين.

مطار هيثرو يفتتح أول صالة للسجائر الإلكترونية

مطار هيثرو الأول في إقامة ركن للمدخنين الإلكترونيين

وتم تشغيل المنطقة المخصصة للتدخين بالمطار من قبل شركة “Gamucci” «غاموتشي» المتخصصة في إنتاج السجائر الإلكترونية علي مساحة 30 متر مربع في صالة المغادرة الدولية في المبني رقم 4, ولن يسمح لمن دون الـ18 عاما بدخولها، الغريب في الأمر أن التدخين الإلكتروني غير محظور قانونا داخل الأماكن المغلقة في بريطانيا ومع ذلك فهو ممنوع في أكثر تلك الأماكن وفي المطاعم والمقاهي أيضا.

جدير بالذكر أن التدخين الالكتروني قد انتشر بشكل ملحوظ خلال السنوات الأخيرة, ويعتبر أقل ضررا من التدخين بمفهومه التقليدي, إذ تعتمد فكرة عمله علي وجود بطارية بداخل السيجارة, ويمكن للمدخن من خلال السيجارة الالكترونية أن يستنشق النيكوتين فقط بدون القطران.

وقد ذكر استطلاع حديث أن ما يقرب من 21 في المئة من البالغين في بريطانيا العظمى هم من المدخنين (مقارنة ب 19 في المئة من الأميركيين)، مما يعني أننا قد نرى المزيد من هذه المناطق قد تظهر في المستقبل القريب.

والمعروف أن فرنسا تدرس حظر تدخين السجائر الإلكترونية داخل الأماكن المغلقة كذلك تفعل مدينة نيويورك التي لها السبق في منع تدخين السجائر التقليدية في الأماكن المغلقة.

وحسب تقارير صحفية فستقوم اللجنة الصحية بمجلس مدينة نيويورك بالنظر في منعها من اليوم الرابع من شهر ديسمبر، ويضم ذلك القرار ما يطلق عليه «الشيشة الإلكترونية» و«السيجار الإلكتروني». ويتبنى إصدار تشريع يحظر التدخين الإلكتروني في نيويورك عضوا المجلس كريسين كوين وجيمس غينارو معللين ذلك بأن السماح بتدخين السجائر إلكترونية إنما يهدد «المنع الفعال» للسجائر التقليدية. وحسب تصريح مشترك للعضوين فإن السماح للمدخنين باستخدام السجائر الإلكترونية داخل الأماكن المغلقة يعتبر مخرجا سهلا لهم للحصول على نسبة النيكوتين التي اعتادوا عليها، كما أن السماح بها في الوقت الذي تمنع فيه الأخرى التقليدية يبعث برسالة خاطئة خاصة للأطفال مفادها أن التدخين أمر آمن.

وفي هولندا حذرت وزارة الصحة من الأخطار الصحية المتوقعة للسجائر الإلكترونية اعتمادا على نتائج دراسة للمعهد القومي للصحة العامة التي تناولت مخاوف العلماء من عدم وجود دليل على التأثيرات الصحية للسجائر الإلكترونية وأضافت أنها غير مناسبة للنساء الحوامل أو بالقرب من الأطفال. وقال نائب وزير الصحة الهولندي مارتين فان راين إن مستخدمي السجائر الإلكترونية قد يدمنونها بنفس درجة التقليدية منها وأضاف أنه لا يوجد حتى الآن ما يفيد أنها تساعد المدخنين على الإقلاع. وأضاف أن المعهد سيقوم بإجراء المزيد من الدراسات حول الأمر.

وإن كانت بعض الدول مثل البرازيل والنرويج وسنغافورة قد منعت السجائر الإلكترونية فإن الدول الأخرى لجأت للحد من الإعلانات عنها ومنعها في الأماكن العامة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت