Booking.com

تنجز «مطارات أبوظبي» أعمال التوسعة في مباني مطار أبوظبي الدولي خلال أربعة أشهر, وتشمل التوسعات 9 مواقف للطائرات كبيرة الحجم, ومنطقة استلام الحقائب, وبوابة الطائرة العملاقة «إيرباص A380» التي سيتم إنجازها بنهاية العام الحالي, فضلاً على 20 بوابة تم تشغيل معظمها حالياً.

مطار أبوظبي الدولي

أعمال التوسعة تتضمن 20 بوابة ومنطقة تسلم الحقائب ومواقف للطائرات

وأوضح أحمد الهدابي الرئيس التنفيذي للعمليات في «مطارات أبوظبي» أنه تم إنجاز وتشغيل 12 بوابة من أصل 20 بوابة لنقل المسافرين عبر الحافلات إلى الطائرات ضمن المشروع في حين تم إنجاز الأعمال الإنشائية للبوابات الثماني المتبقية على أن يتم تشغيلها خلال الأيام المقبلة.

وأكد أن إنشاء تلك البوابات يرفع عدد البوابات للمطار بنسبة تتراوح بين 20 و25٪ حيث يرتفع عدد البوابات في المطار بعد إضافة التوسعات إلى 35 بوابة منها 25 بوابة للحافلات.

وأشار إلى أن العمل جار في إنشاء البوابة الثالثة الخاصة بالطائرة العملاقة «إيرباص A380», ويتوقع إنجازها نهاية العام الحالي, مشيراً إلى أنه تم إنجاز بوابتين لهذا النوع من الطائرات في وقت سابق.

وأوضح أن الأعمال التوسعية لمباني مطار أبوظبي الحالية تسير على قدم وساق, ووفقاً للمخطط والمدة الزمنية الموضوعة للإنشاء.

وفيما يتعلق بمواقف الطائرات, أشار الهدابي إلى أنه تم إنجاز العام الماضي 19 موقفاً التي تخدم 25 بوابة للحافلات, وجارٍ العمل حالياً لإضافة 9 مواقف أخرى لخدمة الطائرات الكبيرة, والتي سيتم إنجازها خلال الأشهر الأربعة المقبلة.

وأضاف أن العمل جار لتوسعة منطقة استلام الحقائب للقادمين بنسبة 40٪, ومن المقرر إنجازها خلال فترة تتراوح بين 3 إلى 4 أشهر, موضحاً أن كل خط أو حزام للحقائب يستوعب عند إنجاز التوسعة 6 رحلات في آن واحد, وبين أنه مع إنجاز تلك المشاريع التوسعية فإن القدرة الاستيعابية للمطار ترتفع إلى 18 مليون مسافر.

وارتفعت أعداد المسافرين عبر مطار أبوظبي الدولي 12,4% خلال العام الماضي مقارنة بعام 2012 لتصل إلى 16,5 مليون مسافر بحسب بيانات «مطارات أبوظبي».

وسجلت حركة الطيران زيادة بنسبة 11,2% ليصل إجمالي حركة الطائرات في المطار إلى نحو 135 ألف حركة كما ارتفعت حركة شحن البضائع 706 آلاف طن بنسبة زيادة 24,4% عن نفس الفترة من العام السابق.

وأشار الهدابي إلى أن «أبوظبي للمطارات» مستمرة في أعمال البنية التحتية وتوسعة المباني الحالية للمطار لمواكبة النمو الذي تشهده حركة الطيران والمسافرين إلى أن يتم افتتاح مبنى المسافرين الجديد.

وتنفذ شركة أبوظبي للمطارات مشروع مبنى المسافرين الجديد بقيمة 10,8 مليار درهم من شأنه أن يعطي المبنى الجديد مساحة سطحية تبلغ 700 ألف متر مربع, وذلك لضمان قدرة المطار على تلبية الطلب المتزايد على خدماته في المستقبل, ومن المتوقع افتتاح المبنى عام 2017 ليصبح بإمكانه التعامل مع أكثر من 30 مليون مسافر سنوياً.

وأنجزت «أبوظبي للمطارات» العام الماضي توسعة صالة القادمين الجديدة بمطار أبوظبي الدولي التي تربط القادمين بساحة الاستقبال الأرضية ومواقف السيارات ومركبات الأجرة حيث عملت على تخفيف الازدحام, ورفعت من انسيابية حركة المسافرين بنسبة 50%.

وكانت الشركة أنجزت المرحلة الأولى من أعمال التجديد والتطوير في مبنى المسافرين رقم 1 في مطار أبوظبي الدولي في نوفمبر العام 2011 بتكلفة وصلت إلى 200 مليون درهم, بهدف تعزيز القدرة الاستيعابية للمسافرين وضمان توفير أفضل الخدمات, واستغرقت عملية التجديد 10 أشهر للوصول إلى تحقيق أفضل تجربة للمسافرين.

وبحسب آخر بيانات الشركة ارتفع عدد المسافرين عبر مطار أبوظبي الدولي خلال شهري يناير وفبراير من العام الحالي 15% ليصل إلى 2,9 مليون مسافر مقارنة مع 2,5 مليون مسافر في الفترة نفسها من العام الماضي.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.