Booking.com

أعلنت “الاتحاد للطيران” الناقل الوطني لدولة الإمارات زيادة عدد رحلاتها بين أبوظبي وموسكو من سبع رحلات أسبوعية إلى رحلتين يوميا اعتبارا من أول يونيو المقبل يليها ثلاث رحلات يوميا اعتبارا من أول أكتوبر 2014.

Etihad-Airways

انطلاق رحلتين يومياً بين أبوظبي وموسكو بدلا من سبع رحلات أسبوعية اعتبارا من أول يونيو

كانت الشركة قد استهلت عملياتها التشغيلية إلى مطار دوموديدوفو في موسكو خلال شهر ديسمبر 2008، ومنذ ذلك الحين تولت نقل ما يزيد على 400 ألف مسافر.

وخلال عام 2013 أرتفع عدد المسافرين بواقع 36 في المائة مقارنة بعام 2012 مسجلة نموا يزيد على عشرة في المائة للعام الرابع على التوالي.

وقال جيمس هوجن رئيس المجموعة والرئيس التنفيذي في الاتحاد للطيران إن دولة الإمارات تحتضن حوالي 25 ألف مواطن روسي إلى جانب حوالي 400 شركة مشتركة بين دولة الإمارات وروسيا، ومن هذا المنطلق بلغت العلاقات التجارية والثقافية بين البلدين أوج ذروتها.

وأضاف إنه بفضل تشغيل ثلاث رحلات يومية ستقوم الاتحاد للطيران بتوفير خدمات أكثر راحة إلى العاصمة أبوظبي ودولة الإمارات ومختلف أرجاء شبكة وجهاتها في مختلف أرجاء المعمورة.

وجدير بالذكر أن الاتحاد للطيران هي شركة الطيران الوطنية الإماراتية تمتلكها حكومة أبوظبي بالكامل بدأت برأس مال قدره نصف مليار درهم يقع مقرها الرئيسي في العاصمة أبوظبي، وتتخذ من مطار أبوظبي الدولي مركزاً لعملياتها.

يرجع تاريخ تأسيس شركة الاتحاد للطيران إلى يوليو 2003 لتكون الناقل الرسمي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بموجب مرسوم أميري صادر عن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي آنذاك.

تأسست طيران الاتحاد برأس مال يبلغ 500 مليون درهم إماراتي، وتولى مجلس إدارتها الشيخ أحمد بن سيف آل نهيان، وانطلقت أول رحلة جوية تجريبية للشركة في 5 نوفمبر 2003 وكانت رحلة قصيرة إلى مدينة العين بإمارة أبوظبي ثم بدأت بعد ذلك التشغيل الفعلي للشركة بإقلاع أول رحلة تجارية باتجاه العاصمة اللبنانية بيروت في 12 نوفمبر من نفس العام.

وحققت الاتحاد للطيران ارتفاع صافي أرباحها للعام المالي الأخير 2013 بنسبة 48% عن عام 2012 لتصل إلى 62 مليون دولار.

وزادت العائدات الإجمالية بنسبة 27% لتصل إلى 6.1 مليار دولار، وارتفع عدد المسافرين بنسبة 12% إلى 11.5 مليون مسافر خلال العام.

وزادت عدد وجهات الرحلات المنتظمة للشركة للمسافرين والشحن إلى 94 وجهة حول العالم مع الإعلان عن بدء تسيير رحلات إلى تسع وجهات جديدة مطلع عام 2014 الجاري، وزيادة عدد الرحلات لبعض الوجهات الموجودة حاليا.

وشهد العام الماضي اتفاقيات توسع للشركة من بينها الاستحواذ على حصة 27% من ملكية شركة “جيت إيروايز” الهندية، وكذلك زيادة حصتها في شركة فيرجن استراليا من 9% إلى 19.9%، والحصول على عقد إدارة الخطوط الجوية الصربية لمدة خمس سنوات.

كما أعلنت “الاتحاد للطيران” عزمها الاستحواذ على حصة ملكية بنسبة 49% بشركة الخطوط الجوية الصربية، وكذلك عزمها الاستحواذ على حصة ملكية بنسبة 33.3% بشركة الطيران الإقليمي السويسرية “داروين إيرلاين” في حال الحصول على الموافقات التنظيمية.

كما فازت الشركة بعدد من الجوائز العالمية من بينها لقب “شركة الطيران الرائدة عالميا” للعام الخامس على التوالي ضمن جوائز السفر العالمي.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.