Booking.com

أطلقت الاتحاد للطيران رحلاتها اليومية الجديدة المشاركة بالرمز بين جوهانسبورغ وأبوظبي بالأمس، عبر شريكتها خطوط طيران جنوب أفريقيا، وتتيح الخدمة اليومية أمام الضيوف رحلتين يوميًا ومزيدًا من المرونة وخيارات الربط سواء عبر السفر من أفريقيا، أو من دولة الإمارات العربية المتحدة وما بعدهما. 

الاتحاد للطيران و جنوب افريقيا للطيران

وتم الترحيب بوفد من الإدارة العليا في خطوط طيران جنوب أفريقيا ومسؤولين حكوميين من دولة جنوب أفريقيا وممثلين عن وكلاء السفر ووسائل الإعلام، كانوا على متن الرحلة رقم SA278 التي حطّت في مطار أبوظبي الدولي تمام الساعة 8:25 مساء أمس، حسب الجدول المقرر لها.

و يمكن للضيوف المسافرين على متن خطوط طيران جنوب أفريقيا، الوصول إلى 35 وجهة جديدة مشتركة بالرمز، شريطة الحصول على الموافقات التنظيمية، مع إمكانية الربط عبر المركز الرئيسي للاتحاد للطيران في أبوظبي مع عدد من الوجهات الرئيسية في منطقة مجلس التعاون الخليجي وأوروبا وشمال وجنوب شرق آسيا وشبه القارة الهندية وأستراليا. 

وسيستفيد ضيوف الاتحاد للطيران من تعزيز الوصول إلى أفريقيا عبر رحلات خطوط طيران جنوب أفريقيا المتجهة من أبوظبي إلى جوهانسبورغ، وما بعدها إلى 17 وجهة مشتركة بالرمز على امتداد شبكة وجهات خطوط طيران جنوب أفريقيا في أفريقيا، وذلك شريطة الحصول على الموافقات التنظيمية. 

وإضافة إلى المزايا المتحققة من الشراكة على صعيد الشبكة، ستعمل الشركتان أيضًا بشكل وثيق لتعزيز أوجه التعاون المشترك والحد من التكاليف. فضلاً عن الاستفادة المتبادلة من مزايا برامج المسافر الدائم، وصالات انتظار الضيوف الفاخرة، واستعراض عمليات الشحن ، والتدريب والمشتريات لكلا الناقلتين.

وفي هذا الصدد تحدّث بيتر بومغارتنر، رئيس الشؤون التجارية في الاتحاد للطيران، قائلاً: “إننا في غاية السعادة للترحيب بخطوط طيران جنوب أفريقيا في أبوظبي، وكلنا ثقة من أن خدمة الرحلات الجديدة ستحقق شعبية عالية ونجاحًا مع تزايد أعداد المسافرين بقصد العمل أو الترفيه الراغبين بالسفر بين جنوب أفريقيا وعدد من الأسواق الرئيسية حول العالم.”

وبدوره تحدّث نكو بيزويدنهوت، الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية  الجنوب أفريقية بالوكالة، قائلاً: “لن تقتصر استفادة المسافرين من خلال توفير خدمة رحلات خطوط طيران جنوب أفريقيا بين جوهانسبورغ وأبوظبي عبر اتفاقية الشراكة الموسعة والمشاركة بالرمز مع الاتحاد للطيران على الحصول على مزيد من خيارات الربط خاصة في منطقة جنوب شرق آسيا وحسب، وإنما على توفير مزيد من الوصول إلى قارة أفريقيا أمام ضيوف الاتحاد للطيران على امتداد شبكة وجهاتنا الأفريقية الشاملة.”

وتفيد خدمة الرحلات الجديدة أيضًا من التدفق الكبير والراسخ  واستثمارات رؤوس الأموال بين جنوب أفريقيا والأسواق الناشئة على امتداد منطقة الشرق الأوسط وجنوب شرق آسيا وشبه القارة الهندية مولدة طلبًا من قبل المسافرين في كلا الوجهتين.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.