فازت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، بجائزة “الأفضل عموماً في الشرق الأوسط” في إطار جوائز “سيمبلي فلاينج” لعام 2015.

واختارت لجنة من الخبراء بقطاع السفر الاتحاد للطيران للفوز بجائزة “الأفضل عموماً في الشرق الأوسط” تقديراً للابتكار والتأثير الإيجابي على الأعمال المتحقق من أنشطة الشركة في عالم التواصل الاجتماعي على مدار الأربعة وعشرين شهراً الماضية.

وتعليقاً على الفوز بالجائزة، أفاد شين أوهير، نائب أول الرئيس لشؤون التسويق بالاتحاد للطيران، بالقول: “يسعدنا الفوز بهذه الجائزة الهامة التي تعكس مدى التزامنا بتطبيق استراتيجيات وحملات محكمة وفعّالة على وسائل التواصل الاجتماعي”.

وأضاف: “تمثل وسائل التواصل الاجتماعي جزءاً لا يتجزأ من مزيج قنوات الاتصال التي نستخدمها. وسوف نستمر في الارتقاء بمستوى المنافسة في قطاع السفر العالمي من خلال العمل عبر طرق مبتكرة على دمج وسائل التواصل الاجتماعي والرقمية في استراتيجية التسويق والأعمال بصورة عامة من أجل تعزيز تجارب الضيوف في نهاية المطاف”.

وتُمنَح جوائز “سيمبلي فلاينج” تقديراً للتميّز والابتكار في وسائل التواصل الاجتماعي وحملات التسويق بقطاع الطيران. وجاء الإعلان عن الفائزين بالجوائز خلال مراسم احتفاليه أثناء انعقاد “قمة التوزيع بقطاع السفر في أمريكا الشمالية” والتي أقيمت في “لاس فيجاس” الأسبوع الماضي وحضرها ما يزيد على 350 من كبار التنفيذيين بقطاع السفر والضيافة.

وقد طبقت الاتحاد للطيران العديد من المبادرات على قنوات التواصل الاجتماعي التابعة لها، بما في ذلك استراتيجية مخصصة لخدمة العملاء وفق أرقى المعايير العالمية مع تحقيق معدل استجابة يصل إلى 90 في المائة، والرد على 80 في المائة من كافة الاستفسارات الواردة إلى حسابات الشركة على مواقع التواصل الاجتماعي خلال 10 دقائق فقط.

ويمكن للضيوف التواصل مع الشركة على مدار 24 ساعة بالعديد من اللغات بما في ذلك اللغة العربية، والإنجليزية، والمندرينية (الصينية)، والألمانية، والإيطالية.

شارك برأيكإلغاء الرد