Booking.com

احتفلت شركة الاتحاد للطيران بمرور 15 عاماً على إطلاق رحلاتها بين العاصمتين الإماراتية والبحرينية، بنقل أكثر من 2.5 مليون مسافر منذ إطلاق رحلاتها في أغسطس من العام 2004.

وتقوم الشركة حاليا بتشغيل 28 رحلة أسبوعية وتنقل نحو 200 ألف ضيف سنوياً من وإلى البحرين، على متن طائرة من طراز آيرباص A320.

وتوفر رحلات الاتحاد للطيران حلقة وصل مهمة بين مملكة البحرين والأسواق الرئيسة في آسيا وشبه القارة الهندية ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والولايات المتحدة الأميركية عبر مطار أبوظبي الدولي.

وفي وقتٍ سابق من العام الجاري، أبرمت الاتحاد للطيران اتفاقية شراكة بالرمز مع “طيران الخليج” الناقل الوطني لمملكة البحرين، حيث تقوم كلُ منهما بوضع رمزها على الرحلات التي تشغلها الشركة الأخرى بين أبوظبي والمنامة، الأمر الذي يسهم في تعزيز الخدمات التي تقدمها كلا الشركتين.

وبهذه المناسبة، أفاد روبن كامارك، رئيس الشؤون التجارية في مجموعة الاتحاد للطيران: “يسرنا أن نحتفل بمرور 15 عاماً على إطلاق رحلاتنا إلى البحرين، والتي كانت واحدة من أولى وجهات الاتحاد للطيران، عقب وضع حجر الأساس للشركة في نوفمبر 2003، وتحظى البحرين بأهمية كبيرة بالنسبة للاتحاد للطيران، ويعود الفضل في ذلك إلى العلاقات الراسخة والتاريخ المتبادل والثقافة المشتركة بين الدولتين، وسنواصل الاستفادة من هذه الركائز.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت