Booking.com

أعلنت شركة الاتحاد للطيران أنها سوف تستأنف رحلات منتظمة بشكل جزئي لنقل الركاب بشكل جزئي اعتباراً من مطلع مايو وحتى 30 يونيو، بعد تعليقها كإجراء لمكافحة جائحة تفشي فيروس كورونا “المستجد-19”.

وذلك رهناً برفع القيود المفروضة من قبل الجهات الحكومية في الدولة على سفر الركاب، مشيرة إلى أن خططها تأتي بهدف العودة تدريجياً لاستئناف رحلاتها المنتظمة بالكامل في حال تحسن الأوضاع العالمية.

وأفادت الاتحاد للطيران أنها تواصل تسيير رحلات ركاب خاصة بوتيرة متزايدة لإتاحة الفرصة للمسافرين العالقين بالعودة إلى ديارهم، إضافة إلى نقل البضائع الضرورية في عنبر شحن الطائرة مثل المواد سريعة التلف، والأدوية والمواد الطبية.

وأكدت الناقلة أنها قامت حتى تاريخه بإجلاء نحو 600 مواطن ومواطنة إماراتية والعودة بهم إلى أرض الوطن، موضحة أنه منذ 25 مارس الماضي، شغّلت الاتحاد للطيران ما يصل إلى 500 رحلة شحن وركاب خاصة، شملت كلاً من أمستردام، بوغوتا، بروكسل، دبلن، فرانكفورت، جاكرتا، لندن هيثرو، مانيلا، ملبورن، باريس شارل ديغول، سيئول إنتشيون، سنغافورة، طوكيو ناريتا، واشنطن العاصمة وزيوريخ، وستضاف إليها وجهات أخرى مقررة.

وبدأت الاتحاد بتشغيل رحلات إجلاء لإعادة المسافرين العالقين في الإمارات ولدعم برنامج الأمن الغذائي في الإمارات عبر استخدام طائرات نقل الركاب لنقل البضائع.

وتشغل الاتحاد للطيران في الوقت الراهن، 22 طائرة طراز بوينغ 787 دريملاينر و777-300ER لنقل الركاب، مع خمس طائرات إضافية جاهزة للخدمة، لتكمّل خدمات أسطول الشحن الذي يُشغل حاليًا خمس طائرات شحن طراز 777-200F.

وذكرت الاتحاد للطيران أنه مع وجود 80% من أسطول طائراتها المخصصة للمسافرين متوقفة على أرض المطار، وبدأت الشركة أضخم برنامج صيانة في تاريخها، حيث تتولى الاتحاد الهندسية، ذراع الصيانة والإصلاح والعمرة للمجموعة، إجراء عمليات صيانة على 96 طائرة ركاب من بينها 29 طائرة إيرباص A320 وA321، و10 طائرات إيرباص A380، و38 طائرة بوينغ 787، و19 طائرة بوينغ 777-300ER.

وتم حتى الآن غسل 19 ألف غطاء مقعد ومد أكثر من 40 سجادة جديدة داخل ممرات الطائرات واستخدام 367 متراً من الجلد لاستبدال أغطية المقاعد الجلدية، بالإضافة لإجراء فحوصات لأكثر من 5 آلاف نقطة التماس في الطائرة وتصنيع أكثر من 4 آلاف قطعة غيار عبر ورشة العمل الهندسية.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت