أعلنت شركة الاتحاد للطيران عن إطلاق شراكات داخلية متبادلة مع ثلاث شركات طيران جديدة هي الخطوط الجوية الفلبينية، والخطوط الجوية النمساوية، وطيران إيرلينك الجنوب إفريقية، إلى جانب إعادة إطلاق شراكات داخلية مع بيمان بنغلادش، واتفاقيات شراكة بالرمز مع طيران سيشل.

وتعني تلك الاتفاقيات مزيدًا من الوجهات ومتابعة الرحلات التي يمكن حجزها عبر تذكرة واحدة على امتداد شبكات خطوط الطيران الشريكة، والقيام بإتمام إجراءات السفر وتسجيل الأمتعة مرة واحدة في وجهة الانطلاق حتى لحظة الوصول للوجهة النهائية واستلام الأمتعة هناك.

وقال آريك دي، الرئيس التنفيذي لشؤون الإيرادات في الاتحاد للطيران: “نهدف دومًا لتوسعة شبكة وجهاتنا وإتاحة الفرصة أمام المزيد من الضيوف لزيارة أبوظبي، ومن شأن تلك الاتفاقيات الست سواء الداخلية أو المشاركة بالرمز أن تسهل من مسألة السفر أمام الضيوف من مختلف شركات الطيران ذات الصلة”.

وتابع: “فمثلاً بالنسبة للشراكة مع الخطوط الجوية النمساوية، ستسهم الاتفاقية في توفير إمكانية وصول الضيوف إلى أكثر من 58 وجهة أوروبية عبر فيينا، تشغلها الاتحاد للطيران يوميًا خلال موسم الصيف، وتنضم إلى الأعضاء الأربعة الآخرين ضمن مجموعة لوفتهانزا الذين لدينا معهم اتفاقيات قائمة سواء عبر شراكة داخلية أو مشاركة بالرمز”.

وأضاف دي: “تتيح اتفاقيتنا مع إيرلينك جنوب إفريقيا إمكانية توفير رحلات ربط ومتابعة للمسافرين عبر رحلاتنا إلى جوهانسبرغ مع 16 وجهة محلية داخل جنوب إفريقيا، فضلاً عن 25 وجهة إقليمية أخرى، وهذا يكمل الخيارات المتاحة مع الخطوط الجوبية الجنوب إفريقية”.

وتابع قائلًا: “سيوفر تعاوننا مع الخطوط الفلبينية إمكانية الوصول إلى 19 وجهة محلية في الفلبين أمام شريحة واسعة من الجالية الفلبينية المقيمة في الإمارات، من بينها سيبو، كاجايان دي أورو، دافاو وكاليبو، عبر رحلتي الاتحاد للطيران اليومية بين أبوظبي ومانيلا”.

وأضاف: “أعدنا إمكانية الربط ومتابعة الرحلات مع شركتي بيمان وطيران سيشل، بعد أن تأثرت مشاركة الرحلات مع هاتين الشركتين خلال الأشهر الإثني عشر الماضية بسبب انتقالهما لنظام جديد. واليوم أصبح بإمكاننا متابعة خدماتنا ما بعد دكا وماهيه عبر توفير مزيد من الوجهات من بينها تشيتاغونغ وبراسلين”.

واختتم دي: “لقد تمكّنا من استعادة شراكتنا الناجحة مع شركة طيران ITA الإيطالية عبر مطار روما فيوميتشينو، في أعقاب انتقال الاتحاد لنظام أماديوس ألتاي لخدمات المسافرين في شهر فبراير”.

شارك برأيكإلغاء الرد