Booking.com

فازت شركة “الاتحاد للطيران” بجائزة “أفضل مقصورة للدرجة الأولى” ضمن احتفالية جوائز السفر في الصين لعام 2013.

etihad-airways

“الاتحاد للطيران” تفوز بجائزة رابعة ومركز أول جديد من فئة الدرجة الأولي

وذلك لتقديمها خدمات عالية الجودة لضيوفها على متن الدرجة الماسية الأولى التي تشتهر بمستويات متميزة من الفخامة.

وقال جيمس هوجن رئيس المجموعة، والرئيس التنفيذي للاتحاد للطيران الناقل الوطني لدولة الإمارات في تصريح له بهذه المناسبة: “إن الجائزة تمثل ختام عام حافل بالنجاحات، والجوائز التي حصدتها الشركة كما تعد تقديرا للعمل الدؤوب والجهود المتفانية لموظفي الشركة المتعاملين مع الضيوف، والذين يبذلون قصارى جهدهم كل يوم لتقديم تجارب متميزة للمسافرين”.

تأتي الجائزة عقب فوز الشركة بالجوائز الثلاث الأول في فئة الدرجة الأولى ضمن “جوائز سكاي تراكس العالمية لشركات الطيران لعام 2013” في يونيو، والتي شملت جائزة “أفضل درجة أولى”، وذلك للمرة الرابعة على التوالي بجانب جائزتي “أفضل مقاعد للدرجة الأولى”، و”أفضل طعام للدرجة الأولى”، وذلك للعام الثاني على التوالي.

وتنضم جائزة “أفضل مقصورة للدرجة الأولى” إلى إنجازات الشركة الحافلة بالألقاب والجوائز التي حصدتها على صعيد الدرجة الأولى خلال عام 2013، والتي تشمل جائزة “الدرجة الأولى الرائدة عالميا”، والتي فازت بها في احتفالية “جوائز السفر العالمي” التي أقيمت في العاصمة القطرية الدوحة خلال شهر ديسمبر 2013.

وجائزة “الدرجة الأولى الرائدة على صعيد شركات الطيران في الشرق الأوسط”، والتي فازت بها ضمن “جوائز السفر العالمي لمنطقة الشرق الأوسط”، والتي أقيمت في مايو من نفس العام في دبي.

يذكر أن جوائز السفر السنوية في الصين تعد مبادرة مشتركة بين مجلتي “السفر والترفيه بالصين”، و”السفر والترفيه لمنطقة دول الخليج العربي”، والموقع الإلكتروني لمجلة السفر والترفيه.

وتعد مجلة “السفر والترفيه” والمطبوعات التابعة لها من بين المجلات المتخصصة في قطاع السفر التي تحظى بالشعبية الواسعة في الصين.

جدير بالذكر أن “الاتحاد للطيران” هي شركة الطيران الوطنية الإماراتية تمتلكها حكومة أبوظبي بالكامل بدأت برأس مال قدره نصف مليار درهم، ويقع مقرها الرئيسي في العاصمة أبوظبي، وتتخذ من مطار أبوظبي الدولي مركزاً لعملياتها.

تقدم “الاتحاد للطيران” خدماتها إلى 82 وجهة في الشرق الأوسط، آسيا، وأفريقيا، وأوروبا، وأمريكا الشمالية، وأوقيانوسيا، ونقلت خلال عام 2008 فقط أكثر من ستة ملايين راكب على مختلف خطوطها الجوية.

يرجع تاريخ تأسيس شركة “الاتحاد للطيران” إلى يوليو 2003 لتكون الناقل الرسمي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بموجب مرسوم أميري صادر عن الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان (ولي عهد أبوظبي آنذاك).

تأسست “طيران الاتحاد” برأس مال يبلغ 500 مليون درهم إماراتي، وتولى مجلس إدارتها الشيخ أحمد بن سيف آل نهيان، وانطلقت أول رحلة جوية تجريبية للشركة في 5 نوفمبر 2003، وكانت رحلة قصيرة إلى مدينة العين بإمارة أبوظبي ثم بدأت بعد ذلك التشغيل الفعلي للشركة بإقلاع أول رحلة تجارية باتجاه العاصمة اللبنانية بيروت في 12 نوفمبر من نفس العام.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.