Booking.com

أطلقت الاتحاد للطيران استخدام الكراسي المتحركة ذاتية التحكم في مطار أبوظبي الدولي، وذلك لفترة تجريبية ضمن تجهيزاتها للانتقال إلى مجمع مطارات أبوظبي الجديد.

وتأتي هذه التجربة بالشراكة بين الاتحاد للطيران وشركة أبوظبي للمطارات، وبالتعاون مع شركة “وييل WHILL”، مزود السيارات الكهربائية وشركة تكنولوجيا المعلومات “سيتا”.

ويتميز نظام وييل “نظام القيادة الذاتية” بتمكين الضيوف، اللذي يعانون من صعوبات الحركة، من التنقل في أرجاء المطار بكل استقلالية بدون الحاجة لأي مساعدة من الموظفيين.

ومع طرح هذه الخدمة، ستظل المساعدة المقدمة من فريق الحمالين المتفانين متوفرة مما يمنح الحرية للضيوف للاختيار بين الخدمتين.

تستمر الفترة التجريبية حتى نهاية العام وستتضمن اختبارات مكثفة وتخطيط لبيئة المطار لتسهيل حركة الكراسي.

تجدر الاشارة إلى أن هذه الكراسي يتم استخدامها لأول مرة من قبل شركة طيران ومطار في المنطقة.

تشمل مواصفاته الذكية جهاز استشعار للعوائق وخاصية التوقف بشكل تلقائي. ويتم  دراسة اضافة مميزات اخرى مستقبلاً على الكرسي مثل اضافة تحديث  فعلي لفتح البوابات وصعود الطائرة.

وبعد انتهاء فترة التجربة، سيحظى الضيوف اللذين يعانون من صعوبات الحركة، بامكانية التنقل بالاعتماد على انفسهم في قيادة الكرسي بصورة مستقلة داخل مطار أبوظبي الدولي ولتنقل عبر المتاجر في السوق الحرة والصالات إلى بوابات المغادرة. كل ذلك من دون الحاجة إلى مساعدة من أحد الموظفين.

إلى جانب هذه التجربة، تبحث الاتحاد الطيران  عن سبل مبتكرة لتوفير تجربة سفر أكثر سلاسة تلبي متطلبات أصحاب الهمم ممن يعانون من إعاقات أخرى مثل العمى والصمم.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.