Booking.com

نفى عبدالرحمن الفهد، مساعد المدير العام للعلاقات العامة، المتحدث الرسمي للخطوط السعودية، ما أثير في موقع التواصل “تويتر” حول تورط موظفي الشركة في السوق السوداء للتذاكر. وبين الفهد أن السوق السوداء تنشأ عن طريق شراء بعض الأشخاص للتذاكر، ثم يتم بيعها لمسافرين آخرين، ولكن يتم اكتشافهم على بوابات صعود الطائرة، وتتم مصادرة تذاكرهم فورا.


وأضاف في تصريحات لصحيفة “الوطن” أن الموظفين ليس لهم علاقة بذلك، وأن الشركة ستتخذ إجراءات للقضاء على أي ممارسات تؤدي إلى انتشار سوق سوداء للتذاكر.

وأبدى الفهد تحفظه على الحلول التي ستتخذها الشركة للقضاء على الممارسات التي تؤدي إلى انتشار سوق سوداء للتذاكر، لافتا إلى أن إعلان الحلول قد يؤدي إلى خلق مزيد من الحيل.

ولفت إلى أنه تم اكتشاف كثير من الحالات على بوابات صعود الطائرة، وجرت مصادرة تذاكر المسافرين لمخالفتها الهوية الحقيقية للراكب.

وحول آلية السوق السوداء التي يلجأ إليها المتاجرون اكتفى الفهد بالقول “حين يتم تتبع الحجوزات التي تصل إلينا للاستفسار عن نظامية شرائها، يتبين أنها عن طريق الموقع الإلكتروني للخطوط السعودية، والشركة والبنوك التي تستقبل سداد الرسوم بريئة من هذه التلاعبات” .

وجاءت تصريحات الفهد بعد أن نشر تغريدة بشأن وجود سوق سوداء للتذاكر الإلكترونية، سواء للرحلات المحلية أو الدولية، الأمر الذي أثار كثيرا من التساؤلات ودفع بعض متابعي “تويتر” لتوجيه أصابع الاتهام لموظفي شركة الخطوط الجوية السعودية.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت