Booking.com

نجحت شركة الخطوط السعودية في تسيير أكثر من 300 رحلة شحن جوي من وإلى مختلف دول العالم لإيصال البضائع والشحنات، وبطاقة إجمالية وصلت لأكثر من 14 مليون كيلو منذ مطلع شهر مارس الجاري.

ويُشكل ذلك معدل تشغيلي عالي قياسا بالفترة الحالية والظروف التي تعاني منها كثير من الأسواق العالمية بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وقد اتخذت شركة الخطوط الجوية العربية السعودية للشحن الجوي، خطوات استباقية لضمان استمرارية جميع عمليات الشحن والإمداد ووصول السلع والمنتجات الضرورية بما في ذلك المعدات الطبية والأدوية والمواد الغذائية في ظل تعليق حركة الطيران المعلنة بالمملكة لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتعمل الخطوط الجوية السعودية على أساس القرارات والتعليمات والتوجيهات الرسمية بحيث تضمن التوافق بين تلبية الاحتياجات الإنسانية وحماية السلامة العامة، كما ستستمر جميع رحلات الشحن إلى جميع المحطات، والعمل في هذه المحطات يجري كما هو مقرر من أجل التخفيف من تأثير التعليق المفروض.

وأدى قرار تعليق رحلات الركاب كإجراء وقائي إلى قيام السعودية للشحن بتشغيل عدد من رحلات الشحن الإضافية إلى محطات إضافية أخرى، كما ستستمر رحلات الشحن في العمل على أساس إنساني وتجاري وتغطي بعض الموانئ التجارية والآمنة ومحطات الشحن الرئيسية حول العالم.

كما حرصت الخطوط السعودية للشحن الجوي على ضمان استمرار السياسات السعرية بدون تغيير ضمن التكلفة التشغيلية بهدف استمرار الإمداد إلى المملكة العربية السعودية.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.