Booking.com

أعلنت شركة الخطوط الجوية العربية السعودية عن تسيير رحلات بين المملكة العربية السعودية وعدد من دول العالم بطائرات مخصصة للركاب، لأغراض الشحن فقط، وذلك بالتعاون مع شركة الخطوط السعودية للشحن.

ويأتي ذلك ضمن خطة تشغيلية تهدف إلى الاستفادة من السعات المتاحة للشحن على تلك الطائرات في مضاعفة طاقة عمليات التشغيل اللوجستي والشحن بين المملكة والعديد من دول العالم، في ظل تعليق رحلات المسافرين، في إطار الإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة ضد تفشي وباء كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وفي هذا السياق، قال الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية السعودية المكلف، الكابتن إبراهيم الكشي: “إن طبيعة المرحلة الحالية تحتم تضافر الجهود لدعم الدولة في السيطرة على فيروس كورونا الجديد ومنع انتشاره في المملكة، لافتا إلى أن القرار يعزز قدرات هذا القطاع المهم”.

ومن جهته، قال الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط السعودية للشحن، عمر حريري: “إن هذا الإجراء يضمن مواصلة عمليات الإمداد ونقل الشحنات من وإلى المملكة بطاقة استيعابية أكبر”.

وتعمل شركتا النقل الجوي والشحن ضمن مجموعة “السعودية” تحت مظلة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية التي تُسخّر جميع إمكاناتها وشركاتها في الظروف الراهنة لخدمة الجهود المبذولة لمواجهة جائحة كورونا.

وكانت شركة الخطوط السعودية نجحت في تسيير أكثر من 300 رحلة شحن جوي من وإلى مختلف دول العالم لإيصال البضائع والشحنات، وبطاقة إجمالية وصلت لأكثر من 14 مليون كيلو منذ مطلع شهر مارس الجاري.

ويُشكل ذلك معدل تشغيلي عالي قياسا بالفترة الحالية والظروف التي تعاني منها كثير من الأسواق العالمية بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.

وقد اتخذت شركة الخطوط الجوية العربية السعودية للشحن الجوي، خطوات استباقية لضمان استمرارية جميع عمليات الشحن والإمداد ووصول السلع والمنتجات الضرورية بما في ذلك المعدات الطبية والأدوية والمواد الغذائية في ظل تعليق حركة الطيران المعلنة بالمملكة لمكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت