Booking.com

واصلت “الخطوط الجوية العربية السعودية” خلال شهر فبراير المنصرم تحقيق معدلات متنامية في معدلاتها التشغيلية، والتي تتضمن أعداد الركاب إلى جانب أعداد الرحلات ومعدلات انضباطها.

Saudi-Arabian-Airlines

بلغ إجمالي أعداد الرحلات 14,601 رحلة بزيادة 7% ومعدل الانضباط 90,51%

وذلك تأكيد على الإنسيابية الكبيرة في المنظومة التشغيلية إلى جانب الارتقاء بباقة الخدمات المقدمة في مختلف المواقع وعلى متن الطائرات.

وأشار تقرير الأداء التشغيلي لشهر فبراير الماضي إلى نقل 2,203,680 راكباً بزيادة 263,786 راكباً عن فبراير 2013م، ونسبة زيادة 14%.

وشكلت نسبة أعداد ركاب الرحلات الداخلية 54% إذ بلغ عددهم 1,198,372 راكباً مقارنةً بـ1,092,331 راكباً في فبراير 2013م بنسبة زيادة 10%.

فيما بلغ عدد ركاب الرحلات الدولية 1,005,308 راكباً مقارنةً بـ 847,563 راكباً في فبراير 2013م، ونسبة زيادة 18.61%.

وبشأن أعداد الرحلات ومعدلات انضباطها بلغ إجمالي أعداد الرحلات المجدولة والإضافية 14,601 رحلة بزيادة 927 رحلة عن فبراير 2013م، ونسبة 7% فيما وصل المعدل العام لانضباط مواعيد الرحلات 90,51%.

وشكلت نسبة أعداد الرحلات الداخلية المجدولة 68,63% من إجمالي الرحلات المجدولة حيث بلغت 9,167 رحلة بزيادة 268 رحلة عن ذات الفترة من 2013م بنسبة زيادة 3%، وسجل معدل انضباط الرحلات الداخلية نسبة 95,04%.

بينما شكلت النسبة المتبقية حصة الرحلات المجدولة الدولية، والتي بلغت 4,204 رحلات بزيادة 395 رحلة عن ما تم تحقيقه في فبراير 2013م بنسبة زيادة 10%، وبلغ معدل انضباط مواعيد الرحلات الدولية 91,22%.

في هذا الصدد أكد مساعد مدير عام الخطوط السعودية التنفيذي للعلاقات العامة عبدالله بن مشبب الأجهر أن الزيادة المستمرة في معدل نقل الركاب على القطاع الداخلي منذ بداية العام الجاري 2014م مقارنةً بعام 2013م تؤكد النمو المتواصل في حركة النقل الجوي والإقبال على السفر جوّاً بين مختلف مناطق المملكة العربية السعودية.

حيث عملت “الخطوط الجوية العربية السعودية” من خلال خطتها الإستراتيجية على المدى القريب والمتوسط على توفير السعة المقعدية اللازمة، وزيادة الرحلات بما يساعد على مقابلة هذا الطلب المتزايد مستفيدةً إلى أقصى حد من إمكانات أسطولها الجديد التي تسلمت منه حتى الآن 73 طائرة من أصل 90 طائرة من طرازات ايرباص 320 و321 و330 وبوينج (B777-300ER).

حيث أمكن تشغيل رحلات أكثر، وبأحجام تتناسب مع حجم الحركة من خلال النمط التشغيلي الجديد الذي يهدف إلى خدمة كافة المحطات الداخلية انطلاقاً من المحطات الرئيسية في الرياض وجدة والدمام والمدينة المنورة.

وأشار الأجهر إلى حرص الخطوط الجوية العربية السعودية على تطوير شبكة رحلاتها لخدمة الطلب المتزايد على السفر بين مختلف مناطق المملكة وأنحاء العالم.

لافتاً النظر إلى قرب التشغيل إلى محطة لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأمريكية أواخر شهر مارس الجاري لخدمة أبنائنا الطلاب المبتعثين إلى جانب المضي قدماً في زيادة الرحلات المباشرة إلى القارة الأوروبية وغيرها من المحطات الدولية بما يُعزز موقع “الخطوط السعودية” التنافسي على القطاع الدولي.

وجدير بالذكر أن الخطوط السعودية هي شركة الطيران الوطنية السعودية، وإحدى أعضاء الاتحاد العربي للنقل الجوي تتخذ من مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة مركزاً رئيسياً لعملياتها إضافةً إلى فروعها الأخرى مطار الملك خالد الدولي بالرياض، ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة، ومطار الملك فهد الدولي بالدمام.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.