Booking.com

قامت الخطوط الجوية القطرية بتسيير طائرة “بوينج 787 دريملاينر” إلى فيينا بدءً من الأول من سبتمبر 2014 تلبية لطلب المسافرين المتزايد على هذه المنطقة والتزماً من الناقلة بالسوق النمساوية.

الخطوط القطرية

زيادة سعة رحلات القطرية على خط فيينا – الدوحة بنسبة 92% أسبوعياً

وبتسيير طائرة الدريملاينر بدلاً من طائرة الإيرباص A320 على خط فيينا – الدوحة ترتفع سعة رحلات الناقلة على هذا الخط بنسبة 92% أسبوعياً، وتعد الخطوط القطرية أول شركة طيران تقوم بتسيير طائرة البوينج 787 دريملاينر في رحلات منتظمة إلى فيينا.

وحول ذلك صرّح سعادة السيد أكبر الباكر الرئيس التنفيذي للخطوط القطرية: “بعد عشر سنوات من تشغيل رحلاتنا إلى فيينا يسعدنا أن نسيّر إحدى أحدث طائرتنا على هذا الخط فإلى جانب السعة الأكبر التي ستوفرها هذه الطائرة سيستمتع المسافرون بين فيينا والدوحة بتجربة سفر جديدة لا مثيل لها”.

وأضاف الباكر: “بإمكان المسافرين من النمسا الآن السفر إلى أكثر من 140 وجهة حول العالم مع الخطوط الجوية القطرية عبر مطار حمد الدولي الحديث والمتطور في الدوحة”.

وتضم طائرة الخطوط الجوية القطرية 787 على متنها 254 مقعداً موزعة على درجة رجال الأعمال والدرجة السياحية كما تمتاز بتصميم داخلي فريد من نوعه، وتتوزع المقاعد في درجة رجال الأعمال حسب ترتيب 1-2-1 ويبلغ عددها 22 مقعداً فيما تتوزع مقاعد الدرجة السياحية البالغ عددها 232 مقعداً حسب ترتيب 3-3-3، وبإمكان جميع المقاعد في درجة رجال الأعمال التحول إلى أسرّة مسطحة بالكامل.

وتعد طائرة القطرية من طراز 787 أول طائرة ركاب في العالم تتوفر على متنها خدمة اتصالات متكاملة للمسافرين تمكنهم من البقاء على تواصل مع أحبتهم وأعمالهم على الأرض عبر خدمة الإنترنت اللاسلكي وخدمة الرسائل النصية الهاتفية في كلتا الدرجتين.

ومن جانبه صرّح السيد جوليان جاغر العضو في مجلس إدارة Flughafen Wien AG الجهة المختصة ببناء وتشغيل المطارات المدنية في فيينا: “يمثل وصول أول طائرة للخطوط القطرية من طراز 787 إلى النمسا تطوراً هاماً بالنسبة إلى مطار فيينا، وهذه الزيادة في السعة ستعزز دور مطار فيينا كبوابة هامة للسفر إلى منطقة الشرق الأوسط”.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.