Booking.com

صرحت الخطوط الجوية القطرية خلال مؤتمر صحفي عقدته الناقلة في اليوم الأول لافتتاح معرض السياحة الدولية ITB في برلين عن توسيع قاعدة رحلاتها الجوية خلال العام الحالي 2015.

الخطوط القطرية

تسير الخطوط الجوية القطرية 45 رحلة أسبوعيا إلى 4 مدن باكستانية

وأعلن السيد أكبر الباكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية ، عن توسيع رحلات الخطوط الجوية القطرية بإضافة رحلات إلى وجهات جديدة أو زيادة عدد الرحلات إلى وجهاتها المختلفة. إذ سيتم إطلاق رحلة إلى جنوب أفريقيا وتحديدا إلى مدينة ديربان عبر جوهانسبرج ابتداء من ديسمبر 2015، إضافة إلى إطلاق رحلة جديدة إلى مدينة أمستردام في يونيو من هذا العام.

كما أعلن السيد الباكر عن إطلاق ثلاث وجهات جديدة هذا الصيف إلى باكستان، حيث سيتم تسيير رحلات جديدة إلى كل من فيصل أباد وسيالكوت ومولتان لتنضم إلى الوجهات الأربع الحالية التي تشغل الناقلة الوطنية رحلاتها إليها وهي: كراتشي ولاهور وإسلام أباد وبيشاور.

ولفت الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية أيضا إلى أن الخطوط الجوية القطرية ستصبح أول شركة طيران تسير طائرة A350 XWB إلى سنغافورة ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ ابتداء من يونيو هذا العام.

واعتبارا من 16 يوليو 2015 ستبدأ الناقلة بتسيير أربع رحلات أسبوعيا إلى مدينة سيالكوت أول وجهة جديدة في باكستان تطلقها الخطوط الجوية القطرية منذ العام 2004 وتشغل الناقلة حاليا ثلاث رحلات شحن أسبوعيا إلى هذه المدينة الباكستانية، وبعد ذلك بيوم وتحديدا في 17 يوليو 2015 ستبدأ الخطوط الجوية القطرية في تسيير ثلاثة رحلات أسبوعيا إلى مدينة فيصل أباد، ثم ابتداء من الأول من أغسطس 2015 ستشغل الخطوط الجوية القطرية مزيدا من الرحلات إلى باكستان حيث ستسير ثلاث رحلات أسبوعيا إلى مدينة مولتان.

وحاليا تسير الخطوط الجوية القطرية 45 رحلة أسبوعيا إلى 4 مدن باكستانية، منها رحلتان يوميا إلى كل من كراتشي ولاهور وإسلام أباد، وثلاث رحلات أسبوعيا إلى بيشاور .. وأطلقت الشركة رحلاتها إلى كراتشي في العام 1995 وإلى بيشاور في العام 1998 وإلى لاهور في العام 1999 وإلى إسلام أباد في 2004.

 

 

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت