Booking.com

كشفت شركة البحر الأحمر للتطوير عن توقيع عقد بشأن تصميم المطار الخاص بمشروع البحر الأحمر، كما ستقوم شركة التصميم البريطانية العالمية “فوستر وشركاه” بتصميم المطار الدولي الذي من المقرر أن يتم الانتهاء منه عام 2022.

ومن المقرر أن يتسع المطار لـ “مليون” مسافر سنويا، وسيضم حركة رحلات داخلية ودولية بطاقة استيعابية إجمالية تصل في ذروتها إلى 900 مسافر في الساعة.

كما سيحظى المطار بتصميم مستدام صديق للبيئة يحاكي جمال المناظر الطبيعية المحيطة بموقعه، ويجسد رؤية مشروع البحر الأحمر، وذلك تماشيا مع أهداف التنمية الاستدامة التي وضعتها شركة البحر الأحمر للتطوير منذ إعلان إطلاق المشروع.

ويعتبر مشروع البحر الأحمر أحد أكثر مشاريع السياحة طموحا في العالم، وهو وجهة فاخرة جديدة يتم إنشاؤها على جزر وساحل البحر الأحمر التي تعتبر من أكثر المواقع الطبيعية جمالا وتنوعا في العالم، حيث سيسهم في وضع المملكة العربية السعودية على خريطة السياحة العالمية.

ويضم موقع المشروع أرخبيلا رائعا يحتضن أكثر من 90 جزيرة بكر، بالإضافة إلى براكين خامدة، وطبيعة خلابة، وجبال، ومعالم طبيعية وثقافية.

وستتخطى هذه الوجهة التوقعات بتوفيرها أعلى معايير التميز في الخدمات السياحية، وذلك من خلال استخدامها آخر ما توصلت إليه التقنية، لتوفير تجربة ضيافة استثنائية تلبي متطلبات الزائرين.

ومن المتوقع لمشروع البحر الأحمر أن يبدأ باستقبال ضيوفه بحلول نهاية عام 2022، وبالإضافة إلى المطار الدولي، ستتضمن المرحلة الأولى للمشروع تطوير 14 فندقا توفر 3000 غرفة فندقية في خمس جزر، بالإضافة إلى منتجعين في المناطق الجبلية والصحراوية، فضلا عن مرافق تجارية وترفيهية ومتاجر بيع بالتجزئة، ومرافق البنية التحتية الأخرى.

وعند اكتمالها في عام 2030، ستوفر الوجهة 8000 غرفة فندقية سيتم تطويرها على 22 جزيرة، بالإضافة إلى ستة منتجعات في المناطق الجبلية والصحراوية، بالإضافة إلى إدارة حركة الزوار لحماية الوجهة من “السياحة المفرطة”، وضمان توفير تجربة سهلة ومريحة طوال فترة إقامتهم.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.