Booking.com

يعمل مطار دبي الدولي على وضع اللمسات النهائية لنقل عمليات الطيران الخاص إلى مطار آل مكتوم قبل نهاية العام الجاري في إطار تعزيز القدرة الاستيعابية لمطار دبي الذي تنطلق منه شهرياً أكثر من 27 ألف رحلة طيران, وذلك في إطار إستراتيجيته للوصول بعدد المسافرين إلى 90 مليون مسافر في العام 2020.

مطار آل مكتوم

مطار آل مكتوم سيوفر الوقت والجهد لمسافري الطائرات الخاصة

وقال ماجد الجوكر نائب الرئيس لعمليات المطار أن معدلات النمو في حركة الطيران من الأنواع كافة عبر مطار دبي الذي استقبل في الأشهر الثمانية الأولى من العام الجاري أكثر من 37 مليون مسافر, وبنسبة زيادة تصل إلى 13.4 في المئة مقارنة بالفترة المقابلة من العام الماضي لن تسمح في المستقبل القريب باستيعاب المزيد من الطائرات سواء على مستوى الأماكن المخصصة لتوقفها أو الحيازات الزمنية المخصصة للتعامل معها حال هبوطها في المطار.

وأضاف إن مطار دبي يستخدم سنوياً المزيد من الطائرات الخاصة وبمعدلات نمو تصل إلى 12 في المئة وكان المطار قد استقبل في العام 2011 نحو ثمانية آلاف رحلة خاصة.

وأكد الجوكر أن نقل عمليات الطيران الخاص إلى مطار آل مكتوم سيسهم في توفير مساحات وحيازات زمنية يحتاجها مطار دبي الدولي في حين سيسمح للطائرات الخاصة والمسافرين على متنها باستخدام مرافق خاصة بهم من مبنى جاهز ومدرج خاص وخدمات أفضل كما أنه سيوفر على رجال الأعمال المسافرين على متن الطائرات الخاصة الوقت والجهد.

وأوضح الجوكر أن 150 شركة طيران تستخدم مطار دبي في الوقت الراهن أغلبها متواجدة في المبنى 1 فيما يضم المبنى 2 نحو 40 شركة منها مشيراً إلى أن العمل جار لتوسعة المبنى 1 لإضافة مرفأ طائرات جديد “دي” يستوعب 16 طائرة ما سيرفع الطاقة الاستيعابية للمبنى إلى 30 مليون مسافر عند الانتهاء منه في العام 2015 فضلاً عن توسعات أخرى لإضافة مرفأ طائرات جديد “أيه” إلى المبنى 3 ما سيرفع الطاقة الاستيعابية لمطار دبي من 60 مليوناً إلى 70 مليون مسافر.

المصدر

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.