Booking.com

وقعت المملكة العربية السعودية وجمهورية المالديف أمس الأربعاء اتفاقية ثنائية لتنظيم النقل الجوي بين البلدين يتم بموجبها تحديث الإطار التشغيلي بين الدولتين.

الهيئة العامة للطيران المدني توق اتفاقية مع المالديف

تسيير رحلات منتظمة بين السعودية والمالديف بواقع 28 رحلة منها 14 رحلة للركاب و14 رحلة للشحن الجوي

وتضمنت الاتفاقية تسيير رحلات منتظمة بين البلدين بواقع 28 رحلة منها 14 رحلة للركاب و14 رحلة للشحن الجوي.

ووقعت الاتفاقية في مقر الهيئة العامة للطيران المدني في جدة أمس حيث وقعها من الجانب السعودي معالي نائب رئيس الهيئة العامة للطيران المدني الدكتور فيصل بن حمد الصقير، ومن جانب المالديف وزير الدفاع والأمن القومي محمد ناظم بحسب الشرق.

وتتيح الاتفاقية التي تمخضت عقب جولة من المفاوضات بين الطرفين تطبيق مبدأ تعددية التعيين لشركات الطيران لإتاحة دخول ناقلات جوية جديدة للمشاركة في خدمة سوق النقل الجوي، وكذلك تشجيع التحالفات الاستراتيجية التسويقية بين الناقلات الجوية المعينة بالإضافة إلى تعزيز معايير السلامة الجوية وأمن الطيران.

ويأتي توقيع الاتفاقية في إطار تنمية الحركة الجوية بين البلدين، والمساهمة في تطوير الحركة الاقتصادية، وتشجيع شركات الطيران على توفير رحلات جوية بين البلدين.

وجدير بالذكر أن الهيئة العامة للطيران المدني مؤسسة وطنية من المملكة العربية السعودية تم إنشائها عام 1354هـ الموافق 1934م، وحصلت على أول طائرة مدنية في عام 1364هـ الموافق 1945م، وكانت من طراز (دي سي 3 داكوتا) ، وأضيفت إليها فيما بعد طائرتان من نفس الطراز.

وصدر أول نظام للطيران المدني في عام 1372هـ الموافق 1953م، وفي عام 1397هـ الموافق 1977م تم تعديل مسمى مصلحة الطيران المدني إلى الهيئة العامة للطيران المدني .

ويذكر أن الخطوط الجوية العربية السعودية هي شركة الطيران الوطنية السعودية، وإحدى أعضاء الاتحاد العربي للنقل الجوي, تتخذ من مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة مركزاً رئيسياً لعملياتها إضافةً إلى فروعها الأخرى مطار الملك خالد الدولي بالرياض، ومطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي بالمدينة، ومطار الملك فهد الدولي بالدمام.

وتقدم الخطوط الجوية العربية السعودية خدماتها حول 100 وجهة في آسيا، أفريقيا، أوروبا، الشرق الأوسط وأمريكا الشمالية، وكل ثلاث دقائق تقلع طائرة من طائرات الخطوط السعودية.

يرجع تاريخ تأسيس الخطوط الجوية العربية السعودية إلى يوم 15 جمادى الآخرة من عام 1365هـ 27 مايو 1945م، وذلك حينما قام الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت بإهداء طائرة واحدة من طراز دوغلاس دي سي-3 إلى الملك عبد العزيز لتبدأ خدمتها بين مدينتي جدة على الساحل الغربي والظهران على الساحل الشرقي كانت رحلتها الدولية الأولى إلى مدينة دمشق في 10 يونيو 1945. في ذلك العام أفتتح أول مطار رسمي في السعودية في مدينة جدة.

وخلال الأربعينات توسعت الشركة لتخدم وجهات دولية جديدة منها القاهرة، وبيروت واللد في ما كان آنذاك “أراضي فلسطينية” تحت الانتداب البريطاني.

وتم تشغيل رحلات جوية داخل المملكة وإلى بعض المحطات الإقليمية مثل القاهرة، دمشق، وبيروت.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت