Booking.com

أعلن “الطيران العماني” الناقل الوطني لسلطنة عمان عن نقل رحلاته اليومية بين كل من مسقط والدوحة إلى “مطار حمد الدولي الجديد” بدولة قطر الشقيقة، وذلك اعتبارا من 22 مايو 2014.

 

الطيران-العماني

اعتبار من اليوم رحلات الطيران العماني الجوية القادمة من مسقط سوف تصل إلى مطار حمد الدولي

تأتي هذه الخطوة بعد الافتتاح الجزئي بتاريخ 30 أبريل للمطار الجديد المزود بأحدث المعدات والتجهيزات والمرافق، والذي سيكون مؤهلا خلال الأسابيع القادمة على استيعاب معظم شركات الطيران التي كانت تسير عملياتها من وإلى مطار الدوحة الدولي.

إن ذلك يعني أن رحلات الطيران العماني الجوية القادمة من مسقط سوف تصل إلى مطار حمد الدولي، ومن ثم إعطاء المسافرين على متنها الفرصة ليكونوا ضمن أوائل الركاب الذين يستخدمون المطار الجديد الذي يحظى بأرقى مستويات التقنية الحديثة وكذلك بمرافق أوسع وأحدث، وهو ما سيمنح العملاء تجربة سفر راقية لدى السفر من الدوحة وإليها.

ويذكر أن الطيران العماني يقوم بتسيير 8 رحلات يوميا بين مسقط والدوحة فضلا عن رحلات المشاركة بالرمز مع الخطوط الجوية القطرية، وسيتم توفير المزيد من المعلومات وكذلك اتخاذ الترتيبات اللازمة فيما يتصل برحلات ربط مسافري الطيران العماني مع شركات الطيران الأخرى مثل القطرية.

لقد رحب كبار مسئولي شركات الطيران بنقل عمليات خطوطهم الجوية إلى المطار الجديد، وأكدوا أن افتتاح مطار حمد الدولي الجديد سيساهم في تعزيز تجربة المسافرين على أرض الواقع كما سيوفر لهم تجربة سفر متميزة، ويتطلع الطيران العماني إلى الترحيب بعملائه الكرام على متن خدماته الجوية الحائزة على جوائز عالمية خلال سفرهم من وإلى دولة قطر الشقيقة.

ومن خلال موقعه الفريد على حافة الخليج العربي فإن الخلفية المائية للمطار تضفي بعدا جماليا رائعا لتصاميمه المعمارية العصرية ومرافقه الحديثة التي تدعمها نظم تشغيل المطار المتقدمة، وستتاح للمسافرين عبر مطار حمد الدولي الفرصة لتجربة مجمع مبنى الركاب الجديد الذي تصل مساحته إلى 600 ألف متر مربع.

وجدير بالذكر أن الطيران العماني هي شركة الطيران الوطنية العمانية يقع مقرها الرئيسي في مدينة مسقط عاصمة سلطنة عمان، وتتخذ من مطار مسقط الدولي مركزاً لعملياتها إضافة إلى مركزها الفرعي الثاني في مطار صلالة.

وتمكن الطيران العماني خلال عام 2013 من تحقيق انجازات هامة تمثلت في زيادة المسافرين الذين قام بنقلهم من وإلى العاصمة مسقط نتيجة لزيادة عدد الرحلات على بعض الخطوط والخدمات الراقية التي يوفرها على متن خطوطه.

وقال التقرير الصادر عن دائرة الاتصالات التنفيذية والإعلام بالشركة إن عدد المسافرين الذين قام الطيران العماني بنقلهم خلال عام 2013 قد زاد بنسبة 13% مقارنة بعام 2012 حيث أظهرت النتائج زيادة كبيرة في عدد المسافرين من مسقط إلى العديد من هذه الوجهات في الفترة من يناير وأغسطس من عام 2013 حيث بلغت 67% على خط تشيناي و50% على خط دلهي و66% على خط حيدر أباد و 20 على خط بنجالور وذلك مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وحرص الطيران العماني على زيادة الحركة الجوية عبر الدخول في اتفاقيات للمشاركة بالرمز وذلك من أجل توفير المزيد من الراحة والحرية في اختيار البدائل للمسافرين حيث تمكن من توقيع اتفاقية طويلة الأجل مع طيران الإمارات، وتوقيع عدد من الاتفاقيات الأخرى مع كل من الخطوط الجوية الأثيوبية والخطوط الجوية القطرية والملكية الأردنية والخطوط الجوية التركية والخطوط الجوية السريلانكية.

ومن المتوقع ان يكون عام 2014 عاما مهما جدا في مسيرة الطيران العماني، وذلك بعد الانتهاء من مبنى مطار مسقط الجديد والمدرج كما ان شركة الطيران العماني تعمل بصورة وثيقة مع الشركة العمانية لإدارة المطارات لضمان كفاءة البنية الأساسية والتسهيلات والخدمات و سيقوم الطيران العماني بتدشين منتجات وخدمات جديدة من شانها إن تعمل إن تعمل على استقطاب المزيد من المسافرين على متن خطوط الشركة.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تجارب الفنادق والمنتجعات على ايميلك
نحن على اطلاع دائم لأحدث الفنادق والمنتجعات والاخبار،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت