Booking.com

كشف الرئيس التنفيذي لشركة العربية للطيران عادل علي: «أن الشركة ستزيد من حجم أسطولها الجوي والمكون من 37 طائرة حالياً إلى 43 طائرة بنهاية العام 2014».

Air-Arabia

«العربية للطيران» تعتزم زيادة عدد محطاتها إلى 100 محطة بنهاية العام 2015

وأشار علي في تصريحات للصحفيين على هامش العربية للطيران مكتب مبيعاتها الجديد في البحرين أن الشركة ستستلم منذ بداية العام 2014 طائرة كل شهر مشيراً في الوقت ذاته: «أن الشركة استلمت 3 طائرات جديدة حتى مارس الجاري».

وحول عدد المحطات التي تسيرها الشركة قال علي: «أن الشركة تسير حتى الآن 90 محطة، وتعتزم زيادة عدد محطاتها الجوية إلى 100 محطة بنهاية العام 2015».

ولفت أن: «الشركة حققت نمواً مستمراً في عملياتها التشغيلية في المملكة العربية السعودية، وتسير رحلاتها في 11 مطارا في المملكة بمعدل 120 رحلة أسبوعياً، وقامت الشركة بزيادة عدد الرحلات بمعدل 4 رحلات في الأسبوع».

وقال: «الشركة أطلقت محطتها الجديدة رقم 90 «القاهرة» الشهر الماضي بمعدل 3 رحلات أسبوعية، والتي سترتفع ببداية يونيو المقبل إلى 7 رحلات».

وذكر أن الشركة تشهد توسعات خلال الوقت الحالي حيث رفعت عدد رحلاتها إلى الكويت بمعدل 4 يومياً، وهو ذات العدد الذي خصصته لمحطتها في روسيا ليوم واحد أيضاً متوقعا علي أن يرتفع عدد رحلات الشركة لذات البلاد من 40 رحلة أسبوعياً إلى 65 في الأسبوع.

وعن توقعاته للأداء التشغيلي للشركة في 2014 قال: «2014 سنة جيدة ومن الصعب التكهن بالنتائج الشركة حققت 435 مليون درهم إماراتي بنسبة 7% مقارنةً بعام 2012».

ولفت إلى: «أن النسب التشغيلية في عدد المقاعد خلال 10 سنوات الماضية وصلت إلى 80%».

موضحاً: «أن نشاط الشركة ينقسم إلى قسمين: «العربية مصر» الذي يغذي منطقة الشرق الأوسط، و«العربية إفريقيا» والذي يغذي قارتي إفريقيا وأوروبا، ويبلغ عدد محطات الشركة في القارة الإفريقية نحو 22 محطة».

ويذكر أن«العربية للطيران» قالت أنها ستضيف الطائرة رقم 6000 من طراز إيرباص A320 إلى أسطولها حيث أعلنت اليوم عن إضافة الطائرة 37 من طراز إيرباص A320 إلى أسطولها، وهي الطائرة رقم 6000 من هذا الطراز التي تصنعها شركة إيرباص حتى الآن.

وقالت الشركة في بيان أنها تسلمت حتى الآن 23 طائرة من أصل 44 طائرة من طراز إيرباص A320 كانت قد تقدمت بطلب شرائها من شركة إيرباص في العام 2007، وبمجرد اكتمال الطلبية في العام 2016 سيبلغ عدد طائرات العربية للطيران أكثر من ضعف أسطولها الحالي.

ويشار إلى أن العربية للطيران هي شركة طيران إماراتية تعمل بنظام الطيران منخفض التكلفة تأسست في فبراير 2003، وهي بذلك تكون أول شركة طيران اقتصادي أنشئت في الشرق الأوسط.

تتخذ من مطار الشارقة الدولي بالإمارات العربية المتحدة مقراً لها ومركزاً لعملياتها بالإضافة لمركز عملياتها الثاني في بالدار البيضاء بالمغرب، ومركز عملياتها الثالث في مصر.

وبدأت العربية للطيران عملياتها رسمياً في 29 أكتوبر 2003، وأصبحت بذلك ثالث ناقل وطني بالإمارات العربية المتحدة، وأول شركة طيران منخفضة التكاليف في منطقة الشرق الأوسط، وقامت الشركة بطرح 55% من أسهمها للاكتتاب العام، وذلك في أوائل عام 2007. وتمتلك إدارة الطيران المدني في الشارقة حوالي 60٪ من أسهمها في حين تمتلك سلطة مطار الشارقة حوالي 40٪ من رأس المال.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت