Booking.com

وافق رئيس هيئة الطيران المدني الأمير فهد بن عبد الله بن محمد على طلب شركة طيران العربية تسيير عدد من الرحلات لعدد من مطارات المملكة.

العربية للطيران

العربية للطيران تسير رحلة برحلة يومياً بين مطار الأحساء ومطار الشارقة

 وأوضح الناطق الإعلامي للهيئة خالد الخيبري أمس الأربعاء أن مطار نجران سيستقبل أول رحلة في 17 ديسمبر المقبل, وأشار إلى أن ‏مطار الأحساء شهد يوم الاثنين الماضي أول رحلة دولية لـ”طيران العربية” قادمة من مطار الشارقة الدولي, وعلى متنها أكثر من 100 مسافر.

 وذكر “الخيبري” أن تسيير هذه الرحلات يأتي عقب صدور موافقة الأمير “فهد” ببدء التشغيل الدولي للمطار برحلة يومياً بين مطار الأحساء ومطار الشارقة الدولي, وقال إنه يجري حالياً دراسة تشغيل عدة وجهات أخرى من قبل بعض شركات الطيران المصرية, والخليجية, لتشمل مطار الدوحة الدولي, ومطار القاهرة الدولي.

 واستقبل عدد كبير من منسوبي الهيئة العامة للطيران المدني, ومنسوبي الغرفة التجارية الصناعية بالأحساء, ومندوبي وسائل الإعلام ركاب أول رحلة لطيران العربية بالورود وعبارات الترحيب والتقدير وسط فرحة كبيرة لأهالي المحافظة.

 وكانت المطارات الداخلية بالهيئة العامة للطيران المدني قد أنهت كل الترتيبات المتعلقة بإمكانية تشغيل مطار الأحساء للرحلات الجوية القادمة من الدول الإقليمية المجاورة حيث أكملت كل الإجراءات بالتنسيق مع الجهات الأخرى ذات العلاقة لبدء التشغيل الدولي في حين تم تنفيذ مشروع تحسين وتجديد المطار بالتنسيق مع الغرفة التجارية الصناعية بمحافظة الأحساء, والتي ساهمت بشكل فاعل في تنفيذ المشروع من خلال استثمار خبراتها وإمكاناتها.

 ويساهم مطار الأحساء الحالي الواقع على بُعد 14 كم من قلب المحافظة منذ تشغيله في تقديم خدمات النقل الجوي لساكني 19 مركزاً وعشرات القرى والهجر التابعة للمحافظة.

وجدير بالذكر أن العربية للطيران, وهي شركة مساهمة عامة مدرجة في سوق دبي المالي هي شركة الطيران الاقتصادي الأولى والرائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا, ويتكون الأسطول الحالي للشركة التي بدأت رحلاتها الجوية في أكتوبر 2003 من 34 طائرة حديثة من طراز “إيرباص A320″ تخدم أكثر من 87 وجهة عالمية انطلاقاً من مراكز عمليات الشركة الثلاثة في دولة الإمارات العربية المتحدة والمغرب ومصر.

وتسلمت “العربية للطيران” خلال الربع الثالث من العام الحالي طائرتين جديدتين من طراز “إيرباص” A320, وستتسلم الشركة طائرتين إضافيتين من الطراز ذاته قبل نهاية العام الحالي كما أطلقت الشركة في الربع الثالث رحلاتها إلى كل من مدينة حائل في المملكة العربية السعودية, ومدينتي لار ومشهد في إيران, وكشفت “العربية للطيران” عن خططها لتسيير رحلات إلى وجهات جديدة في المملكة العربية السعودية قبل نهاية العام الحالي.

ووصلت إيرادات الربع الثالث من 2013 إلى 854 مليون درهم بنمو قدره 6% مقارنة بإيرادات الفترة ذاتها من العام الماضي, والتي بلغت 804 ملايين درهم, ووصل عدد المسافرين على متن رحلات “العربية للطيران” إلى 1.5 مليون مسافر في الربع الثالث من العام الحالي بنمو قدره 11% مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

شارك برأيك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

التعليق

  • عمل جبار و عظيم من هيئة الطيران المدني الموقرة
    تم السماح لطيران العربية و شركة طيران المصرية العالمية
    أرجوا التعاقد مع طيران فلاي دبي و ناس و طيران الجزيرة و أضافة محطة صنعاء،البحرين، تركيا و الأردن الشقيق حتى تكتمل الفرص و الخيارات أما المسافر الذي لا بد ان يحصل على حقوقة كاملة غير منقوصة، و أقدر جهود الطيران المدني و إمارة منطقة نجران على هذا الانجاز الرائع.