Booking.com

أفادت شركات الطيران الإماراتية بأن الطلب على السفر الممتاز للدرجتين الأولى ورجال الأعمال شهد نمواً ملحوظاً خلال الفترة الأخيرة إلى مختلف الوجهات إذ ارتفع عدد ضيوف الدرجات الممتازة لدى «الاتحاد للطيران» بنحو 21% خلال الربع الأول من العام الجاري فيما شهد إشغال هذه المقاعد لدى «طيران الإمارات» نمواً ملحوظاً خلال الفترة نفسها.

الناقلات-الإماراتية

«إياتا»: نمو أعداد الركاب على مقاعد الدرجة الأولى ورجال الأعمال بنسبة 4.1% خلال فبراير الماضي

إلى ذلك أفاد الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا» بأن التطورات الإيجابية في بيئة الأعمال التجارية دعمت قطاع السفر الممتاز خلال الأشهر الأخيرة، مشيراً إلى أن توقعات أسواق السفر الممتاز إيجابية على نطاق واسع في الفترة المقبلة مع نمو التجارة الدولية باعتباره مؤشراً جيداً على سفر رجال الأعمال، مضيفاً أن مؤشرات نمو السفر الممتاز بدأت بالظهور في النصف الثاني من عام 2013.

وتفصيلاً قالت شركة «فلاي دبي» التي أطلقت درجة رجال الأعمال على متن رحلاتها في أكتوبر العام الماضي إنها لاقت ردود فعل إيجابية من متعامليها منذ إطلاق هذه الخدمة خصوصاً على رحلاتها بين دبي وكل من المالديف ونقاطها في دول الخليج، وإلى وجهاتها في روسيا وأوروبا.

وقالت الشركة إنها تشهد زيادة مستمرة في الطلب على الدرجة الجديدة، وتتطلع إلى توسيع هذه الخدمة خلال العام الجاري لتشمل المزيد من الوجهات ضمن شبكتها، وذلك بالتزامن مع انتهاء المرحلة الثانية من صالة المغادرين في المبنى (2) من مطار دبي الدولي.

وتضم مقدمة طائرات «فلاي دبي» حسب التصميم الجديد مقصورة درجة رجال الأعمال بها 12 مقعداً، وتسلمت الناقلة الطائرة الأولى المزودة بدرجة رجال الأعمال في أغسطس 2013.

بدورها أفادت شركة «الاتحاد للطيران» بأنها نقلت 252 ألف ضيف على متن الدرجات الممتازة خلال الربع الأول من بينهم 11 ألف مسافر على متن الدرجة الأولى، و241 ألف مسافر على متن درجة رجال الأعمال، وأشارت إلى أن عدد ضيوف الدرجات الممتازة لدى الناقلة ارتفع بنحو 21% خلال الربع الأول من العام الجاري مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.

من جهتها أفادت شركة «طيران الإمارات» إن السفر على الدرجتين الأولى رجال الأعمال بشكل عام شهد نمواً ملحوظاً خلال الفترة الأخيرة خصوصاً في الربع الأول من العام الجاري، ويعود السبب إلى الانتعاش الاقتصادي الدولي، وتنامي حركة السفر الدولية عموماً.

وأضافت الناقلة أن معدل إشغال مقاعد الدرجتين الأولى ورجال الأعمال على رحلاتها شهد نمواً واضحاً مقارنة ببعض الأوقات في الأعوام السابقة إذ تجاوز معدل إشغال المقاعد نسبة 80%، متوقعة استمرار الطلب على السفر على هاتين الدرجتين خلال الفترة المقبلة خصوصاً من قبل الأسواق الناشئة مع استمرار حالة التحسن الاقتصادي والنشاط التجاري والصناعي إذ تعكس معدلات النمو هذه استمرار التعافي في حركة النقل الجوي بشكل متواصل.

وبينت أن أسواق النقل الجوي في منطقة الشرق الأوسط والخليج العربي تسجل مستويات نمو واضحة في الطلب على السفر الممتاز مع نمو اقتصادات هذه الدول.

إلى ذلك قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا» في بيان صدر أخيراً إن التطورات الإيجابية في بيئة الأعمال التجارية دعمت قطاع السفر الممتاز خلال الأشهر الأخيرة، مشيراً إلى أن هذه المؤشرات بدأت بالظهور في النصف الثاني من عام 2013 مع التحسن في اقتصادات منطقة اليورو وأميركا.

وذكر أن النمو في أعداد الركاب الذين سافروا على مقاعد الدرجة الأولى ورجال الأعمال شهد نمواً بنسبة 4.1% خلال فبراير الماضي مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2013 في حين أن مستويات النمو كانت أعلى ووصلت إلى 6.1% خلال شهر يناير الماضي.

وذكر «اياتا» أن توقعات أسواق السفر الممتاز إيجابية على نطاق واسع خلال الفترة المقبلة، لافتاً إلى أهمية إدخال تحسينات في بيئة الأعمال الاقتصادية في مختلف الاقتصادات لدعم واستمرار نمو هذا القطاع من السفر.

وأوضح أن النمو في التجارة الدولية مؤشر جيد على سفر رجال الأعمال، وخلال الأشهر الأخيرة كان هناك بعض التحسن في نمو هذه التجارة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت