Booking.com

افتتحت طيران الخليج اليوم وبشكل رسمي قاعة الصقر الذهبي الخاصة بها في مطار البحرين الدولي، والتي تم تجديدها بالكامل لتجمع بين حداثة التصميم المعماري والطابع العربي الأصيل لتوفير جو من الراحة والاسترخاء مع مستلزمات الأعمال وأنواع من الطعام.

قاعة "الصقر الذهبي" الجديدة من طيران الخليج في مطار البحرين الدولي

قاعة "الصقر الذهبي" الجديدة من طيران الخليج في مطار البحرين الدولي

تغطي القاعة الجديدة مساحة 1720 متر مربع، وتطل على مدرج الطائرات من خلال حائط زجاجي مرتفع. ويتوفر فيها غرف خاصة للصلاة وخزانات حفظ، بالإضافة إلى غرف نومٍ خاصة بأسرة مريحة وإضاءة خافتة مع خدمة “عدم الإزعاج” لضمان الخصوصية التامة، كما زُودت الغرف بوحدات تلفاز عالية الجودة وسماعات لا سلكية.

وتحتوي منطقة البوفيه ذات الخدمة الذاتية على تشكيلة منوعة من الوجبات الخفيفة والمأكولات، بما في ذلك ركن القهوة الإيطالية الذي يقدم أنواعاً مختلفة من القهوة من علامة لافاتزا.

وسيحظى مسافرو درجة الصقر الذهبي بإمكانية استخدام سبع غرف نومٍ خاصة، وصالة لتدخين السيجار، وحمامات مزودة بمستلزمات الاستحمام والمناشف الفاخرة. كما تُمكّن قاعة الصقر الذهبي الجديدة المسافرين من البقاء على تواصل مع معارفهم عن طريق استخدام خدمة الواي فاي المجانية المتوفرة في جميع أرجاءها، بالإضافة إلى توفر نقاط الطاقة مع كل مقعد، ومركز للأعمال يضم أجهزة الحاسوب والفاكس والطابعات.

قاعة "الصقر الذهبي" الجديدة من طيران الخليج في مطار البحرين الدولي

توفر قاعة “الصقر الذهبي” الجديدة أجهزة ألعاب إلكترونية مختلفة

وتتيح القاعة الجديدة للعائلات استخدام صالة العائلة الواسعة والاستفادة من خدمات المربية الجوية، بالإضافة إلى غرفة اللعب المحتوية على أجهزة الإكس بوكس (Xbox) والبلاي ستيشن (PlayStation.

وتسع قاعة طيران الخليج الجديدة 200 شخص، ويُتاح الدخول لجميع أعضاء برنامج “فالكون فلاير”  لطيران الخليج من حاملي البطاقات البلاتينية والذهبية والفضية، ومسافري الدرجات الممتازة على خطوط الطيران التي ترتبط مع طيران الخليج باتفاقيات الرمز المشترك.

شاهد صور أخرى لقاعة “الصقر الذهبي” بعد تجديدها في مطار البحرين الدولي: (لحجم أكبر اضغط على الصورة)

وقال الرئيس التنفيذي لطيران الخليج السيد سامر المجالي: “إن القاعة الجديدة هي مثال آخر لالتزام الناقلة بتحسين مركزها الرئيسي في البحرين فالبحرين هي أهم أسواقنا، وبالتالي فإن تطوير وتحسين منتجنا المحلي يأتي على رأس أولوياتنا. إن القاعة الجديدة هي أحدث ما قمنا به في مجال تحسين الخدمة خلال تجربة السفر، بما في ذلك إعادة إطلاق خدمات المربية الجوية، والطاهي الجوي، وتسجيل السفر الإلكتروني، وتحسين الربط بين وجهات شبكتنا في الشرق الأوسط.”

وتأسست شركة طيران الخليج، الناقلة الوطنية لمملكة البحرين، في عام 1950، وتربط خطوط الشركة البحرين بدول مجلس التعاون الخليجي، ومنطقة الشرق الأوسط، كما تمتد شبكة خطوطها الجوية من أوروبا إلى آسيا، وتغطي أكثر من 50 مدينة في 31 دولة.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.