Booking.com

بي بي سي العربية ـ تفاقمت حالة الشلل في حركة النقل الجوي في أوروبا حيث مددت الكثير من البلدان إجراءات إغلاق مجالاتها الجوية بسبب سحابة هائلة من الرماد البركاني لفظها بركان في أيسلندا بعد ثورته يوم الأربعاء الماضي . و أشار معهد الارصاد الجوية الايسلندي إلى أن الرياح ستواصل دفع الغيمة إلى أوروبا طوال الأيام الأربعة أو الخمسة المقبلة على الأقل.

بركان أيسلنداوقالت هيئة الطيران المدني الدولية إن انتشار سحابة الرماد البركانية الآتية من أيسلندا ستسبب تعطيل حركة النقل الجوي بشكل أكبر من ذلك الذي حصل بعد هجمات عام 2001 في الولايات المتحدة. وقد ألحق الوضع الناجم عن السحابة البركانية خسائر تقدر بمئات ملايين الدولارات بشركات الطيران التي جمدت الكثير من رحلاتها.وقدرت الجمعية الدولية للنقل الجوي (أياتا) الخسائر الناجمة عن هذه الكارثة على حركة النقل الجوي ب 200 مليون دولار يومياً.

يُذكر أن حوالى سبع عشرة ألف رحلة أوروبية ألغيت يوم السبت. وسيظل الحظر على إقلاع الطائرات قائماً أقله حتى صباح الاثنين في شمال فرنسا وإيطاليا، بينما تم تمديد الحظر في عدد من الدول، وبينها بريطانيا وألمانيا.

و امتدت تداعيات الشلل الذي أصاب حركة النقل الجوي في أغلب بلدان أوروبا إلى باقي القارات، حيث قررت شركات عدد من البلدان في تلك القارات إلغاء أو تأجيل رحلاتها إلى أوروبا، بسبب الخطر الذي تمثله سحب الرماد المنبعثة من بركان أيسلندا.

فقد ألغيت عشرات الرحلات الجوية المتجهة إلى أوروبا من آسيا وأفريقيا، فيما أجلت رحلات إلى أوروبا في كل من أستراليا ونيوزيلندا، إثر إغلاق أكثر من عشر دول أوروبية مجالها الجوي بسبب سحابة الرماد البركاني الآتية من أيسلندا.

وألغت شركة طيران الإمارات جميع رحلاتها إلى بريطانيا وغالبية محطاتها في القارة الأوروبية يومي السبت و الأحد. وقال متحدث باسم الشركة إن عدد ركاب طيران الإمارات الذين ألغيت رحلاتهم -إثر إغلاق بريطانيا وغالبية الدول الأوروبية لمجالها الجوي- وصل إلى أكثر من 40 ألف مسافر و أن خسائر الشركة اليومية بسبب توقف الرحلات وصلت لعشرة ملايين دولاريومياً..

وسائل النقل البديلة

وفي نفس الوقت ساهم الوضع في ازدهار أعمال وسائل المواصلات الأخرى كالقطارات والبواخر والحافلات.ويحاول ملايين المسافرين عبر العالم العالقين إيجاد وسائل نقل بديلة للوصول إلى وجهاتهم.

وقد سيرت شركة القطارات الأوروبية “يوروستار” قطارات إضافية منذ الخميس الماضي وقالت إن رحلات قطاراتها إلى نحو 58 مدينة في أنحاء أوروبا قد حجزت بالكامل يوم الجمعة الماضي، كما تدفق الركاب على الرحلات البحرية. ويتوقع أن يؤدي استمرار هذا الوضع الى نقص في المواد الغذائية التي تستورد من بلدان أخرى وتنقل عن طريق الجو.

يذكر أن معظم المطارات الأوروبية مغلقة مع استمرار تحرك السحابة البركانية باتجاه الجنوب والشرق.وتواجه شركات الطيران صعوبات في التعامل مع أوضاع المسافرين العالقين في أماكن متعددة من أوروبا.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت