Booking.com

اجتمع أكثر من 250 ممثل من صناعة الطيران دوليا في دبي أمس لبدء القمة الثانية لثقافة سلامة الطيران، والتي تستضيفها هيئة دبي للطيران المدني.

Dubai-International-Airport

خطوط طيران دولة الإمارات من أكثر خطوط الطيران سلامة في العالم

وألقت القمة الضوء على أهمية السياسات الموحدة والتعاون بين الهيئات التشريعية، ومشغلي صناعة الطيران، ومقدمي الخدمات الجوية التي أدت إلى تحسن ملحوظ في سلامة الطيران في دولة الإمارات الأمر الذي يجعل الدولة رائدة إقليميا فيما يتعلق بثقافة سلامة الطيران.

وتعليقا على ذلك قال سعادة محمد عبد الله أهلي المدير العام لهيئة دبي للطيران المدني: “نحن ندرك إسهامات الهيئات التشريعية للطيران المدني ومشغلي الحركة الجوية والمطارات وموردي الخدمات الأخرى مثل خدمات الملاحة الجوية في الإمارات لضمان تحقيق أعلى معايير السلامة الممكنة فقد كان من شأن هذه الإسهامات البارزة تمكيننا من تحقيق أعلى مستويات السلامة من حيث سلامة المطارات وخطوط الطيران والمجالات الجوية”.

وأضاف: “كما سمحت لنا هذه الجهود الجماعية أن نعمل على تحسين معايير السلامة، وأن نستمر في بناء نمو اقتصادي مستدام في صناعة النقل الجوي العالمية، وتشهد على ذلك إحصائيات حركة الركاب والشحن والطائرات عبر مطارات دولة الإمارات العربية المتحدة”.

ومن جانبه أكد وليد الرحماني مدير إدارة شؤون سلامة الطيران بالهيئة العامة للطيران المدني قائلا: “لقد كان للرؤية المشتركة بين الهيئة العامة للطيران المدني وهيئة دبي للطيران المدني أكبر الأثر في تحقيق معايير سلامة عالية جدا في منطقة الخليج”.

وقد شملت القمة التي استمرت ليومين على التوالي جلسات نقاشية تناولت موضوعات عدة مثل المبادرات الحالية لتحسين سلامة الطيران.

كما ألقت الجلسات الضوء على كيفية تطوير خطة سلامة طيران عالمية، وكيفية تحسين التعاون بين الشركاء في صناعة الطيران، وكيفية مواجهة بعض الدول لتحديات تطبيق خطط سلامة الطيران.

بالإضافة إلى مناقشة أهمية تطوير وتنمية العامل البشري، وخلق برامج تدريبية من شأنها إرساء ثقافة السلامة بين العاملين في القطاع.

وأظهرت القمة أن عام 2013 كان أكثر الأعوام سلامة فيما يتعلق بعدد وفيات الحوادث، وثاني أكثر الأعوام سلامة من حيث عدد الحوادث عالميا.

وعلى المستوى الإقليمي أثبتت خطوط طيران دولة الإمارات العربية المتحدة كونها من أكثر خطوط الطيران سلامة في العالم.

وتعليقا على ذلك قال أشيش جين نائب الرئيس الأول لسلامة وأمن المجموعة بالخطوط القطرية للطيران: “يجب على الشركات أن تتخذ منهجا عمليا نحو السلامة نحن في حاجة إلى الاستمرار في تحسين وسائل رصد البيانات والإبلاغ عن الحوادث وإدارة معلومات السلامة من خلال تحليل ورؤية مفصلة”.

كما أضاف جاري لويد استشاري أول بشركة ناتس لخدمات الملاحة الجوية: “بينما تتقدم الصناعة بتكنولوجيا وخدمات متطورة يعد تحسين معايير السلامة أمر هام وضروري لتحسين مستوى تقديم الخدمات، والسعة الجوية والتأثير البيئي فلا يجب أن تقوم أفضل الحلول بمقايضة السلامة مقابل الخدمات بل يجب أن تجد طرق تحسين كلا منهما”.

وقد أقيمت القمة برعاية كلا من هونيويل، وناتس، وبوينغ، ومجموعة AAL، ودناتا، ماكسيمس آير، وشيفرون، وشركة أبوظبي لتكنولوجيا الطائرات، وبتنظيم من شركة ستريم لاين للتسويق.

أضف تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

العروض الحصرية على بريدك
نحن على اطلاع دائم لأحدث عروض الطيران والفنادق والشركات السياحية،، ما رأيك بأن نخبرك بها؟
سياستنا صارمة، لا نزعجك بالرسائل ويمكنك الانسحاب متى ما اردت